بلجيكا تعلن رسميا على لسان وزارة الدفاع سحب جنودها من أفغانستان

همس نيوز – بروكسيل

قالت وزير ة الدفاع البلجيكية ،Ludivine Dedonder، اليوم السبت ، في مقابلة نشرتها صحيفة بيلانغ فان ليمبورغ:  إن الوحدة البلجيكية – التي يبلغ قوامها نحو 70 جنديا – المنتشرة حاليا في أفغانستان في إطار مهمة تدريب وإرشاد ومساعدة لصالح القوات المسلحة الأفغانية ستعود إلى البلاد العام المقبل 2021.

لا يمكننا الذهاب فقط، يجب عقد الصفقات مع حلفائنا. وأضافت السيدة ديدوندر (ب.س) ، التي من المقرر أن تقدم إلى البرلمان ومن ثم على مجلس الوزراء هذا الأسبوع خطة العمليات العسكرية لعام 2021 ، أضافت السيدة ديدوندر (PS).

في مذكرة السياسة العامة التي نوقشت لمدة أربعة أسابيع في لجنة الدفاع بمجلس النواب ، أعلنت الوزيرة بالفعل “أنه فيما يتعلق بأفغانستان ، ينص الدفاع على انسحاب تدريجي ومشروط لمهمة الدعم الحازم (RSM) في الناتو، وفقًا للقرارات المتوقعة لمجلس شمال الأطلسي (CAN)”.

واضافت ان الانسحاب العملي للوحدات البلجيكية سيتم بالتنسيق الوثيق مع الشريك الالماني .

ودعا الأمين العام لحلف الناتو  طالبان إلى وقف إطلاق النار.

ووفقًا لأحدث الأرقام التي قدمتها هيئة أركان الدفاع ، يتم نشر ما يزيد قليلاً عن 70 جنديًا في أفغانستان ، خاصة في مزار الشريف (شمالا) ، تحت القيادة الألمانية. و بعثة (RSM)  تظم 11000 فرد عسكري، لكن الولايات المتحدة قررت خفض عدد أفرادها من 5000 إلى 2500 بحلول 15 يناير – قبل خمسة أيام من تولي الرئيس المنتخب بايدن منصبه – بعد اتفاق مع  طالبان في شهر فبراير.

ينص الجدول الزمني المحدد في هذا الاتفاق على مغادرة القوات بالكامل في منتصف عام 2021 ولكن على أساس الشروط التي لا يعتبر العديد من المراقبين أنها مستوفاة في هذه المرحلة.

ودعا الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، يوم الأربعاء حركة طالبان إلى وقف كامل لإطلاق النار وأعلن أن وزراء دفاع الحلفاء سيتخذون “قرارات صعبة” في اجتماعهم المقبل في شهر فبراير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

97 − 91 =