حادث “خطير” في بروكسل مع طائرة ايرباص.. كادت ان تكون الكارثة

Ξ همس نيوز ـ بلجيكا

وقع حادث جوي “خطير” مساء الخميس في مطار بروكسل الوطني عندما أوقفت طائرة من طراز إيرباص A300 تابعة لشركة EAT Leipzig تعمل لصالح شركة البريد السريع DHL إقلاعها بسرعة عالية، مما أدى إلى انفجار جميع الإطارات، وفق ما أعلن عنه الاتحاد البلجيكي ضد إزعاج الطائرات (UBCNA)، الجمعة، نقلاً عن موقع متخصص في الطيران.

توقفت طائرة الشحن حوالي الساعة 6:11 مساءً قبل نهاية مدرج 25R بمقدار 360 متراً. يبلغ طوله 3.638 مترًا، وهو الأفضل تجهيزًا من بين جميع المدارج في مطار زافينتيم، وفق ما قاله المدير الإداري لجمعية UBCNA ، بيجي كورتوا.

وأضاف “لحسن الحظ لم تغادر هذه الطائرة أقصر مدرج 01/19 وهو 2984 مترًا فقط لأننا كنا سنستحق تحطمًا جديدًا” ، مثل طائرة بوينج 747-200 التابعة لشركة كاليتا الجوية الأمريكية التي فشل في الإقلاع من نفس المطار في 25 مايو 2008، وانقسم إلى اثنين في نهاية المدرج.

الإجراءات المتبعة
ظلت الطائرة، المسجلة في ألمانيا (D-AEAI) وتدير الرحلة QY-841 من بروكسل إلى فيتوريا (إسبانيا)، ثابتة لجزء من الليل على المدرج 25R، والذي أعيد فتحه فقط أمام الحركة الجوية باتجاه الساعة 4:30 صباحًا، وفقًا لموقع Aviation24 الإلكتروني.

وأكد الناطق باسم DHL، فريك دي ويت، لوكالة بيلجا أنه تم اتباع الإجراءات المخطط لها، مشيرًا إلى أن الطائرة لم تبدأ في الإقلاع من نهاية المدرج – مما أدى إلى خفض طول مفيد لرحلتها.

وكان قد قطع مسافة 2920 مترًا، وفقًا لموقع avherald.com.

تم شحن الجهاز بالكامل. وأضاف دي ويت أن مقدمة الطائرة أقلعت، لكن بقية الطائرة “لم تتبعها”، مما أجبر الطيارين على إيقاف الإقلاع.

ووفقًا له، فتحت سلطات الطيران البلجيكية – وحدة التحقيقات والحوادث التابعة للمديرية العامة للنقل الجوي (DGTA) في SPF Mobility and Transport – تحقيقًا من قبل سلطات الطيران البلجيكية، بمساعدة الشركة الأوروبية المصنعة Airbus.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

24 − 15 =