آخر الأحداث

بلجيكا تحل لجنة تقييم مخاطر كورونا.. وجوه جديدة وإزاحة أكبر نجم مارك فان رانست وفريقه

Ξ همس نيوز  ـ بلجيكا

وافق مجلس الوزراء المقيّد (كيرن) في الحكومة الإتحادية مساء الاثنين، بناء على اقتراح المفوض بيدرو فاكون، على حل وحدة تقييم وضع الوباء في بلحيكا التابعة لسيليفال.

وقالت المتحدثة باسم رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو يوم الأربعاء إن الدور القانوني للهيئة الاستشارية لم يتوقف، ولكن تم توليه من قبل مجموعة تقييم المخاطر (RAG).

أعلن بيدرو فاكون الشهر الماضي أن وحدة التقييم التي تقدم المشورة للحكومات في إدارة أزمة فيروس كورونا لجنة سيليفال، ستحصل على تركيبة جديدة.

ومن أشهر لجنة سيليفال التي تم حلها الآن وأخذت تركيبة جديدة، العالم مارك فان رانست، الذي أصبح نجما لامعا في تحليلات الوضع الوبائي، ولم يخفي إختلافه مع قرارات بعض الساسيين وإنتقادهم.

من هم أعضاء لجنة سيليفال الجديدة التي ستقيم المخاطر وتحلل تأثير التدابير المتخذة؟

من بين الخبراء من العالم العلمي، هناك ثلاث شخصيات معروفة لعامة الناس: ماريوس جيلبرت، الباحث في علم الأوبئة في جامعة بروكسل الحرة، فريدريك جاكوبس، المتحدث باسم وزارة الخارجية لمكافحة فيروس كورونا وأخصائي الأمراض المعدية في المستشفى. Erasme (ULB) وأخيراً إيريكا فليك من KUL ، الرئيسة السابقة لـ GEES.

سيتعين على اللجنة تقديم المشورة العلمية للمفوض القائم على أزمة كوفيد. سيقوم الأخير بعد ذلك بتوحيد هذه النصيحة في تقرير سياسي وتقديم توصياته.

وفقًا للمتحدثة باسم رئيس الوزراء، يجب أن يجعل هذا التعديل التفاعلات بين الحكومة الفيدرالية والكيانات الفيدرالية أكثر فعالية. هذا القرار هو ترجمة علمية للتوازن المنشود بين الحكومة الفدرالية والأقاليم والمجتمعات داخل اللجنة الاستشارية.

وفي تعليقها عن الجنة التي تم حلها، قالت رئيسة الحكومة السابقة، صوفي ويلمس، لم تكن لجنة متوازنة بما فيه الكفاية، خاصة وأن الوضع الحالي يختلف عن الوضع في البداية. لكنني لم أنتظر التفويض المطلق، الذي وقع عليه العديد من الأطباء والعلماء الذين يشككون في شرعية سيليفال وتكوينها. وفي نفس الوقت طالب ويلمس من سيليفال بتوسيع دائرة اختصاصها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

47 − 44 =