آخر الأحداث

بلجيكا: محكمة أنتويرب تدين بقوة رجلا قام بتهديد مزيف بوجود قنبلة في القطار.. تعرف على مصيره

Ξ همس نيوز  ـ بلجيكا

أعادت محكمة في أنتويرب رجلاً يبلغ من العمر 24 عامًا إلى السجن لمدة عامين بسبب تهديد مزيف بوجود قنبلة أرسلع عبر التويتر العام الماضي.

في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، أرسل رجل يُعرف باسم Wildi E. رسالة على التويتريزعم أنه أخفى حقيبتين من القنابل داخل قطار بين بلجيكا وهولندا.

أثار الإنذار استجابة طارئة في محطة أنتويرب المركزية، حيث فتشت السلطات ثلاثة قطارات كاملة قبل أن تستنتج أنه لا يوجد شيء مريب على متن القطار.

وكشف التحقيق أن حساب تويتر الذي أرسل منه التهديد بوجود قنبلة خادعة قد تم إنشاؤه في نفس اليوم، وفقًا لتقارير صحيفة هيت لاتست نيوز.

إلى جانب التهديد، كتب كاتب التغريدة أيضًا: “أعد إخواننا من سوريا وإلا ستكون العواقب عليك”، في إشارة واضحة إلى المواطنين البلجيكيين الذين بقوا في سوريا بعد مغادرتهم بلجيكا للإنضمام إلى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية الأخرى.

وقع الحادث في الوقت الذي كانت تواجه فيه الحكومة البلجيكية ضغوطًا متزايدة بشأن مصير رعايا البلاد الذين ما زالوا في سوريا والعراق، حيث حث كبار مسؤولي الأمن الدوليين بلجيكا على إعادتهم ومحاكمتهم.

بعد أن أدى التحقيق في التغريدة إلى اعتقاله، نفى كونه كاتب التغريدة وقال إنه تم تعيينه، لكن المحكمة وجدته يوم الثلاثاء مذنبًا، وتوجت عقوبته بالسجن لمدة عامين بغرامة قدرها 2400 يورو.

في وقت وقوع حادث التهديد الكاذب بوجود قنبلة، كان وايلد إي في حالة إفراج مشروط تحت المراقبة الإلكترونية بعد إدانة سابقة.

في عام 2017، حُكم على وايلد إي. بالسجن لمدة أربع سنوات بسبب أعمال شغب في منطقة أنتويرب في لوشتبال، والتي اندلعت بعد الاعتقال العنيف لرجل يبلغ من العمر 22 عامًا أصيب بكسر في العين على يد الشرطة. عام 2016، مما دفع قسم شرطة أنتويرب إلى فتح تحقيق داخلي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

57 + = 67