المغرب.. مصدر إعلامي: إغتيال مناضل حقوقي اشتهر بفضح الفساد

همس نيوز 
أخبارنا: في بلاغ للرأي العام، أكدت جمعية “الدفاع عن حقوق الإنسان”، فرع مدينة “أرفود” أنها تلقت بصدمة كبيرة، أمس الاثنين، خبر وفاة المناضل الحقوقي “حسن طاهيري”، مشيرة أن وفاتها يلفها غموض ولبس كبيرين، سيما أن “الشهيد” على حد وصفها، تلقى بحسب التدوينات الأخيرة التي كان ينشرها -تلقى- مجموعة من المضايقات وعمليات الضرب.

ولما للحدث من خطورة، أكدت الهيئة الحقوقية المذكورة أنها شكلت لجنة لمتابعة هذا الملف، حيث طالبت الجهات المختصة بضرورة فتح تحقيق عاجل في الموضوع، يروم معرفة طبيعة المضايقات التي كان يتعرض لها الراحل، وكذا الجهات التي كانت وراءها.

وهذا الخبر نشره موقع أخبارنا تحت عنوان: هل تم “اغتياله”: هيئة حقوقية تطالب بفتح تحقيق عاجل حول ملابسات وفاة الحقوقي “طاهيري”، وذالك يؤكد شكوك بعض الصحافيين المغاربة وفاة المناضل الحقوقي “حسن طاهيري”، ويعتقدون أن عامل تصفية قد يكون حقيقيا.

وقال موقع ماروك ميديا، حسن طاهيري يسكن بالجرف إقليم الراشدية، وهو ناشط حقوقي يشكل حجرة قوية ضد الفساد في المنطقة، وكان دئما يصرخ ويقول “اللهم إن هذا منكر”، وفي كل كان يتعرض لهجوم دموي من طرف عصابة ملثمة، كما توضح الصورة.

وكان الراحل حسن طاهيري مقلقا للمفسدين، وفق للمصادر الصحفية.

وختم موقع ماروك ميديا الخبر “رحمك الله يا حسن والخزي والعار للمجرمين القتالين”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 66 = 70