بلجيكا.. الأسبوع القادم تنطلق فرقة خاصة بزي مدني لمراقبة قواعد كورونا

© همس نيوز ـ بلجيكا

ابتداءً من الأسبوع المقبل، سيقوم 40 مفتشًا بملابس مدنية من وزارة الصحة الفيدرالية بدورية في البلاد لمراقبة تنفيذ اللوائح المعمول بها للسيطرة على انتشار عدوى فيروس كورونا Covid-19.

سيعمل المفتشون بشكل وثيق مع الشرطة المحلية لضمان اتباع الشركات للتعليمات التي وضعتها السلطات الفيدرالية والإقليمية والمحلية.

للمفتشين الحق في الظهور بشكل غير متوقع في الأعمال التجارية مثل مصففي الشعر واستوديوهات الأظافر والمحلات التجارية وصالونات الوشم وصالونات التجميل وحانات الوجبات الخفيفة وما إلى ذلك – بشكل أساسي أي أعمال تظل مفتوحة وتخضع لقيود.

وفقًا لبول فان دن ميرش، رئيس خدمة مكافحة التبغ والكحول في الوزارة، “القصد من التحرك هو فحص جميع النقاط الساخنة بحثًا عن تلوث محتمل”.

يتمثل العمل الأساسي للخدمة عادةً في التحكم في بيع التبغ والكحول، فضلاً عن مستحضرات التجميل والسجائر الإلكترونية.

وقال: ” بالطبع نحن سعداء للمساعدة في التحقق من الإمتثال لقواعد كورونا المفروضة”.

لكن المفتشين ليسوا مجرد بيروقراطيين. لديهم نفس صلاحيات ضباط الشرطة.

قال فان دن ميرش: ” إنهم قادرون على تقديم تقارير رسمية وإصدار غرامات”.

وأضافت كريستين دي بيول، نائبة المدعي العام في غينت: ” لكن على عكس ضباط الشرطة، لا يمكنهم تحصيل الغرامات على الفور”.

تبلغ الغرامات المذكورة 750 يورو لأي متداول يخالف قواعد كورونا (في أوقات العمل، وارتداء الأقنعة، وعدد العملاء، إلخ) و 250 يورو لأي فرد من الموظفين أو الجمهور يثبت أنه يخالف القواعد.

في غضون ذلك، قام مفتشون من وزارة المالية ممن لديهم خبرة طويلة في التحقق من مدى إلتزام الشركات بقواعد الصحة والسلامة العامة المعمول بها في جميع الأوقات بتكثيف عمليات الفحص، على سبيل المثال في مواقع البناء. وفقًا لتجربتهم، شركة من أصل عشرة لا تتبع قواعد فيروس كورونا بشكل صحيح.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

72 + = 82