بلجيكا.. عالم الفيروسات يتوقع أسوء سيناريو في مستشفيات المملكة يوم 6 نوفمبر

© همس نيوز 

يوجد الآن ما يقرب من 1000 شخص في العناية المركزة في مستشفيات بلجيكا.

ويخشى معهد الصحة والأبحاث Sciensano أن نصل إلى الحد الأقصى لسعة 2000 شخص. لأنه حسب وتيرة الإصابات اليومية ستصل المستشيات بالفعل إلى هذا الحد يوم الجمعة المقبل.

وقال عالم الفيروسات في معهد في Sciensano فان غوخت لصحيفة هيت جورنال “يمكنك اعتبار ذلك السيناريو الأسوأ، حيث سيكون لدينا 1000 مريض يحتاج للعناية المركزة في غضون يومين. وبحلول 6 نوفمبر، سيكون لدينا 2000 مريض”.

وأضاف : “ومع ذلك نأمل، أن تؤدي الإجراءات المتخذة إلى إبطاء الزيادة في عدد المرضى وألا يكون يوم 6 نوفمبر أسوأ ما نتوقع”.

وقال “ولكن من الممكن أن نستمر في لإعداد 2000 سرير في العناية المركزة كحد أقصى، وقد نتجاوزه أيضًا في وقت ما خلال شهر نوفمبر. علينا أيضا أن نأخذ ذلك في الحسبان “.

كما دعا فان غوخت الناس إلى عدم تأخير تنفيذ الإجراءات، وأوضح أنه كل يوم نبدأ في تغيير سلوكنا، وكل يوم نحد من جهات اتصالنا، يكون له تأثير مضاعف ضخم في غضون أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

وختم تصريحه لهيت جورنال “لذا فإن ما نقوم به الآن له تأثير أكبر بكثير مما سنبدأ به يوم الجمعة. لذلك سارع ونفذ الإجراءات ولا تنتظر لوقف أنشطة معينة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 2