رسميا بلجيكا تودع “Zwarte Piet” وكاتب بلجيكي يدمر 700 كتاب.. وأيضا الفيسبوك يمنع نشر صور “Zwarte Piet”

© همس نيوز ـ بلجيكا

قرر الناشر البلجيكي “كلافيس” تدمير الكتب السبعة آلاف التي ما زالوا يمتلكونها وتحتوي على نصوص أو صور “Zwarte Piet”.

ووفقًا لتقرير صحيفة هيت بلانغ فان ليمبورغ، تمت إعادة صياغة بعض الكتب الأخرى برسومات جديدة وتم تغيير “Zwarte Piet” إلى “Piet” فقط، ب حذف كلمة Zwarte وهي كلمة هولندية تعني الأسود.

وجاءت هذه المبادرة بعد تصنيف هذا التقليد ضمن التمييز العنصري ومعادات السامية.

ولدى هولندا وبلجيكا تقليد طويل الأمد بالاحتفال بقصة عطلة الشتاء في Sinterklaas، التي يقال إنها تزور منازل الأطفال لتقديم الهدايا والحلويات مساء 5 (هولندا) أو 6 (بلجيكا) في شهر ديسمبر.

وحسب القصة، Zwarte Piet هو مساعد Sinterklaas، أي يلعب دور العبد، ويرتدي البالغون ويظهر بوجه أسود شعر مجعد الأسود، وشفاهًا حمراء كبيرة. وهذا التمثيل أثار الكثير من الجدل.

وكان بعض المؤلفين والرسامين والمكتبات مترددين بشكل متزايد قبل الحسم في هذا التقليد.

بالإضافة إلى ذلك، رفض موقع التسوق Bol.com أيضًا تقديم الكتب بعد الآن.

وقال الناشر: “في مرحلة ما، وصلت إلى نقطة الإنهيار ووجب علي اتخاذ قرار”.

ووفقًا للناشر، سيدمر 7000 كتاب من أصل 1.2 مليون لديهم في المخزون.

قال الناشر لصحيفة دي ستاندارد: “بالطبع، سوف يندم بعض الناس على ذلك”. وأوضح “يمكننا أن نفهم ذلك، لكن لقد تلقيت بالفعل إهانات عبر البريد الإلكتروني، و نعتقد أن القرار لا رجة فيه. تتصاعد المشاعر في بعض الأحيان، لكننا نحاول إلتزام الهدوء”.

وقرر الفيسبوك بإزالة الرسائل المعادية للسامية والتعبيرات المتعلقة بظاهرة الوجه الأسود من بينها “Zwarte Piet”، وعبر الموقع الأزرق عن إلتزامه بحذف كل الصور عبر مراحل تدريجية، ونشرها سيكون مخالفا لسياسة الفيسبوك، وتكرار إنتهاك السياسات يؤدي إلى تعليق الحساب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 4 = 2