الحكم على رئيس وزراء فرنسا السابق: 5 سنوات سجنا بتورطه في عملية إختلاسات رفقة زوجته

همس نيوز ـ بلجيكا •

أدين رئيس الوزراء الفرنسي السابق فرانسوا فيلون وزوجته بينيلوبي فيلون يوم الإثنين بتهمة إختلاس أموال عامة.

وحُكم على فيون يوم الإثنين بالسجن خمس سنوات، من بينهما سنتان نافذتان. وقد حكم على زوجته بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات. وكلاهما عليهما دفع غرامة قدرها 375.000 يورو.

وكان البرلمان الفرنسي طالب في السابق بسداد أكثر من مليون يورو بسبب الفضيحة.

وإندلعت الفضيحة قبل ثلاثة أشهر فقط من الانتخابات الرئاسية لعام 2017 في البلاد، عندما كان فيون في المركز الأول في السباق.

وفي الأخير دمرت الفضيحة سمعته، وإحتل المركز الثالث في الانتخابات، التي فاز بها إيمانويل ماكرون.

ويقال أن فيون دفع لزوجته من منتصف الثمانينيات إلى غاية 2013 مقابل العمل الذي لم تؤديه، والمقدر بحوالي مليون دولار. على سبيل المثال، كانت على جدول الرواتب كمساعدة برلمانية لزوجها، بينما لم تفعل ذلك. كانت الفضيحة بمثابة نهاية حملة فيون الرئاسية في عام 2017.

كما تم إدانة مارك جولود، النائب الذي حل محل فيون عندما كان رئيسًا للوزراء. كما يتعين عليه سداد المال للبرلمان.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

31 − 29 =