بلجيكا: إعتقال 11 شخصا في أندرليخت ببروكسيل.. و الإعتقالات مرشحة للإرتفاع في الأيام القادمة

همس نيوز ـ بلجيكا •

في الأيام الأخيرة، إعتقلت شرطة جنوب بروكسل (أندرلخت / سينت جيليس / فورست) أحد عشر شخصًا يعتقد أنهم متورطون في أعمال الشغب التي وقعت يومي 10 و 11 أبريل في أندرلخت.

جاء الخبر من قبل مكتب المدعي العام في بروكسل، الذي قال إن الإعتقالات تتعلق أساسا بالقاصرين. تم وضع واحد منهم تحت تصرف مكتب المدعي العام في هال ــ فيلفورد، وتم الإفراج عن واحد بعد الإستجواب، وتم وضع خمسة في مؤسسة شبابية مغلقة.

اندلعت أعمال شغب في أندرلخت يوم الجمعة 10 والسبت 11 مايو، بعد أن اصطدم شاب فر من دورية مراقبة للشرطة مساء الجمعة بسيارة شرطة ولم ينج من الموت.

فتح مكتب المدعي العام في بروكسل تحقيقاً في أعمال الشغب تلك، وفي الأيام الأخيرة تمكنت خدمة الشباب والشرطة المحلية في منطقة الشرطة الجنوبية من التعرف على أحد عشر مشتبهاً وإلقاء القبض عليهم.

وجهت لهم تهم السرقة، بالعنف أو التهديد بالسلاح، في شكل العصابة، وتدمير الممتلكات المنقولة لأشخاص آخرين، و التمرد المسلح، بموافقة مسبقة، وتشكيل العصابات وتلف البضائع ذات المنفعة العامة، وأشياء أخرى.

وقال المتحدث باسم الباركيه دينيس جويمان “أحد المشتبه بهم القصر الذين يعيشون في هال ــ فيلفورد، تم إحالته على مكتب المدعي العام في هال فيلفورد”.

وأوضح أن مكتب المدعي العام في بروكسل مختص بالعشرة الآخرين، الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 18 سنة.

وقال “وُضع خمسة منهم في مؤسسة مغلقة، وأُفرج عن اثنين بشروط صارمة، واستُدعي أحدهما للمثول أمام قاضي الأحداث، وواحد أُطلق سراحه بالتعاقب وكان أحدهما متاحًا بعد جلسة إستماعه مع المدعي العام”.

وبحسب مكتب المدعي العام ، فإن التحقيق مستمر ولا يمكن استبعاد أن الإعتقالات ستزداد في الأيام التالية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

37 − = 27