ألمانيا تلزم 67 ألف سائح أعادتهم بسبب «كورونا» بتكاليف السفر

همس نيوز ـ برلين •

تعتزم الحكومة الألمانية إلزام نحو 67 ألف سائح أعادتهم برلين من الخارج إلى أوطانهم بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد بتسديد تكلفة الرحلات بأسعار تتراوح بين 200 و1000 يورو.
وتهدف هذه الخطوة إلى تغطية 40 في المائة من النفقات الإجمالية لحملة الإعادة غير المسبوقة التي نظمتها وزارة الخارجية الألمانية، والتي وصلت قيمتها إلى 94 مليون يورو.
وكانت الخارجية الألمانية بدأت الحملة في 17 مارس (آذار) الماضي مع شركات سياحة وطيران، بعدما تم إغلاق الحدود في كثير من الدول بسبب الجائحة، وأصيبت حركة الطيران بالشلل.
وأُعيد خلال الحملة ما مجموعه 240 ألف مسافر، وتولت شركات السفر إعادة السائحين، الذين لديهم حجوزات معها، دون رسوم إضافية.
وكانت الخارجية الألمانية استأجرت طائرات لإعادة سائحين غير تابعين لشركات سياحية ومسافرين آخرين، وسيرت 260 رحلة، وأعادت نحو 67 ألف فرد من نحو 65 دولة، وستطالب الوزارة هؤلاء الأفراد الآن بتسديد تكاليف الرحلات.
وتقع أسعار التذاكر تقريبا في نطاق التذاكر الاقتصادية الرخيصة للمناطق المعنية، ومن بين الـ67 ألف عائد، حوالي 56 ألف مواطن يحملون الجنسية الألمانية و7600 مواطن من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي، و3650 مواطنا من دول خارج الاتحاد الأوروبي.
ومن المقرر ترتيب المساهمة في تكاليف الرحلات بالنسبة للعائدين على النحو التالي: بالنسبة للرحلات من جزر الكناري وشمال أفريقيا، سيتعين على العائدين تسديد 200 يورو.
وبالنسبة لرحلات العودة من جنوب قارة أفريقيا والبحر الكاريبي، ستبلغ التكلفة 500 يورو، أما بالنسبة للعائدين من أميركا الجنوبية وآسيا، فتصل التكلفة إلى 600 يورو، وسيدفع كل عائد من نيوزيلندا وأستراليا ألف يورو.
وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية، الجمعة، هذه الأسعار عقب إرسال أول ألف فاتورة مستحقة التسديد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

87 − 84 =