حملة جديدة للصليب الأحمر البلجيكي تحارب التحيز ضد اللاجئين.. وهذا هو موقفها في مناسبة اليوم العالمي للاجئين

همس نيوز ـ بلجيكا

بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، أطلق الصليب الأحمر البلجيكي يوم السبت حملة على وسائل التواصل الإجتماعي تستهدف التحيز ضد اللاجئين.

تستخدم الحملة أربعة مقاطع فيديو لتسليط الضوء على الأشياء المشتركة بين اللاجئين والبلجيكيين. وشدد على أنه “بغض النظر عن أصولنا، فنحن قبل كل شيء بشر أو آباء أو أطفال أو عمال أو طلاب أو ضحايا COVID-19”.

وأضاف “تطلعاتنا ومخاوفنا وقيمنا ومخاوفنا وأولوياتنا غالبا ما تكون أقرب مما يبدو.”

في مقطع فيديو واحد، لاحظت المنظمة الإنسانية أنه “هنا أو في أي مكان آخر، نتشارك نفس المخاوف بشأن جائحة COVID-19” وأن “جميع الأطفال لديهم نفس الرغبة في الإحتفال بأعياد ميلادهم مع أصدقائهم”.

تدير المنظمة الناطقة بالفرنسية 25 مركز إستقبال في بلجيكا، وتستضيف ما مجموعه 6000 شخص.

بسبب أزمة الفيروس التاجي، كان على الموظفين تكييف عملهم للحد من إنتقال الفيروس داخل المراكز.

وقال الصليب الأحمر إن هذه الجهود أثمرت أخيرًا نظرًا لأن “1٪ فقط من الأشخاص الذين تم اختبارهم في جميع المراكز كان لديهم COVID-19”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

79 − = 77