بلجيكا: تفاصيل الحكم على شرطي من أصل مغربي بالسجن بتهمة تقاسم المعلومات مع شبكة إرهابية

همس نيوز ـ بلجيكا

أدين شرطي في بروكسل بتقاسم المعلومات مع شبكة إرهابية
الجمعة 19 يونيو 2020

سجن ضابط شرطة في بروكسل لمدة أربع سنوات بعد أن وجد المدعون أنه عمل كمخبر لأخ رجل ينظر إليه على أنه العقل المدبر لهجمات بروكسل وباريس.

وأكد محاموه يوم الجمعة أن الضابط البالغ من العمر 53 عاما في منطقة شرطة شمال بروكسل حكم عليه بالسجن 50 شهرا.

وخلص المدّعون إلى أن الضابط قد تبادل معلومات سرية حول التحقيقات الجارية، ولا سيما تلك المتعلقة بالإرهاب، مع شقيق أسامة عطار.

يُعتقد أن  أسامة عطار مات في سوريا في عام 2017، وقد تم تحديد عطار على أنه من أدمغة الخلية الإرهابية العابرة للحدود التي نفذت الهجمات التي إستهدفت بروكسل وباريس في عامي 2016 و 2015 على التوالي.

قال المحققون إن الضابط إلتقى بشقيق عطار، ياسين ، 203 مرات على الأقل في الفترة من 10 سبتمبر 2015 إلى 20 مارس 2016.

لكن التحقيق كشف أيضًا أن الضابط كان يغذي معلومات سرية إلى عطار منذ 2014 على الأقل، باستخدام وصوله إلى السجلات الرسمية مثل السجلات الوطنية أو سجلات المركبات.

في إحدى الحالات، قال المحققون إن الضابط استخدم السجلات لتحذير ياسين إذا كان الشخص الذي يصل إلى مطار بروكسل في رادار شرطة مكافحة الإرهاب في بلجيكا.

بينما أدانت المحكمة يوم الجمعة الضابط بالسجن 50 شهرًا ، تم تعليق عقوبته لمدة 18 شهرًا، أو ما يعادل الوقت الذي قضاه في الحبس الإحتياطي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

16 − 11 =