بلجيكا: بعد شكاوى المدارس فريق الخبر يجتمع اليوم ليحسم الأمر.. و يمكن للأطفال الجلوس معًا في الصف بدءًا من شهر يونيو

همس نيوز ـ بلجيكا

سيصدر فريق الخبراء البلجيكي لإستراتيجية الخروج (GEES) نصيحة جديدة لقطاع التعليم يوم الثلاثاء، بعد شكاوى من العديد من المدارس بأن إرشادات المسافة السابقة لم تكن قابلة للإدارة.

قال وزير التعليم الفلمنكي بن ​​ويتس في راديو 1، إن النصيحة الجديدة متعلقة بشكل أساسي بالمسافة الموصى بها مبدئيًا والتي تبلغ 4 أمتار مربعة لكل تلميذ، وهذه المسافة لا يمكن تطبيقها.

ويعتقد الوزير أن النصيحة الجديدة، من بين أمور أخرى، ستسمح بمسافة أصغر بين التلاميذ.

وقال ويتس “إذا كانت [المسافة يمكن أن تكون أصغر]، فهذا يجعلها أكثر قابلية للتطبيق للعديد من المدارس. أريد أن أغتنم هذه الفرصة بكلتا اليدين، لفتح المدارس لأكبر عدد ممكن من الطلاب”.

في الآونة الأخيرة، أشارت العديد من المدارس إلى أنه سيكون من المستحيل السماح لجميع الطلاب في فلاندرن بالعودة إلى المدرسة اعتبارًا من 2 يونيو مع احترام قواعد المسافة الإجتماعية.

وقالت بعض المداري “يجب تنظيف جميع الفصول الدراسية بإنتظام. ليس لدينا برنامج نصي لقواعد النظافة الجديدة هذه حتى الآن. قد نضطر إلى تجنيد المزيد من الأشخاص، والنظر في كيفية الاستمرار في تنظيم الرعاية النهارية الطارئة مع المدينة ”.

وقال عالم الفيروسات مارك فان رانست يوم الإثنين لقناة VRT News، لن تكون مشكلة كبيرة إذا كانت المسافة بين الأطفال في الفصل أصغر، وأوضح : “ومع ذلك ، سنحاول ضمان المسافة مع المعلم”. وأضاف أن “[مسافة أصغر] ستكون أكثر انسجامًا مع معسكرات الشباب التي ستقام بعد بضعة أسابيع.

وشدد الوزير ويتس على أن المدارس يمكنها أن تقرر بنفسها ما إذا كان من الممكن إعادة فتحها لجميع المستويات. وقال “ما وضعناه على الطاولة هو السيناريو الأقصى القابل للتحقيق. نحن ندرك جيدًا أن هذا لن يكون ممكنًا في جميع الأماكن، ولدينا كل التعاطف مع ذلك”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

79 − 78 =