آخر الأحداث

بلجيكا: إعتقال رجل و إمرأة قاما بالبصق على موظف وسائق حافلة في حادثين منفصلين بمقاطعة أنتويرب..

همس نيوز ـ بلجيكا

ألقي القبض على رجل وإمرأة في مقاطعة أنتويرب، الرجل في مدينة أنتويرب وإمرأة في مدينة ميخلين على التوالي، بعد حادثين منفصلين عندما قاما بالبصق على أشخاص آخرين، أمس الجمعة.

على مدى الشهرين الماضيين، خلال وباء الفيروس التاجي، تم القبض على عشرات الأشخاص في بلجيكا بسبب البصق أو السعال أو العطس، والضحايا من الشرطة وموظفي خدمة الطوارئ و مدنيين آخرين.

في مدينة أنتويرب، وقعت حادثة البصق عند مدخل ملجأ “De Biekorf” للمشردين، حسبما ذكرت صحيفة Gazet van Antwerpen. واجه رجل يبلغ من العمر 54 عامًا مشكلة مع المشرفين لأنه رفض الحفاظ على المسافة الاجتماعية الإلزامية.

وعندما منعه أحد موظفي الملجأ من الدخول بصق في وجه الموظف. كان الضحية يرتدي قناع الوجه، ولكن أصيب في عينيه.
أخبار ذات صلة:

أيضًا في ميخلين، التابعة لمقاطعة أنتويرب، تم إعتقال إمرأة تبلغ من العمر 38 عامًا بعد بصقها على سائق حافلة “دي ليين”. تصرفت بقوة تجاه سائق الحافلة لأنه توقف في محطة من محطات ميخلين وخرج للتعافي من الحرارة، حسب قناة VRT.

وقال مكتب المدعي العام في أنتويرب: “لقد تعين علينا التعامل مع حالات مماثلة، إنه السلوك المعادي للمجتمع وغير المقبول تمامًا”.

في نهاية مارس، أصدرت بلجيكا مرسوم يعاقب على البصق بغرامات تصل إلى 2400 يورو، وبالسجن تتراوح مدته بين 3 أشهر وسنتين.

وفي الأسبوع الماضي، صدرت بالفعل الأحكام الأولى ضد “المتورطين في مخالفة البصق”، منها عقوبات وصلت إلى عام في السجن.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

17 + = 19