آخر الأحداث

بلجيكا: الشرطة تنفذ عملية مداهمة كبيرة لثمانية مباني للبحث عن تجار المخدرات.. والنتيجة صيد ثمين جدا

همس نيوز ـ بلجيكا

ضبطت الشرطة في شرق فلاندرن أكثر من 100 مركبة يوم الثلاثاء في مداهمات نفذت على صلة بالتحقيق في حركة مخدرات دولية.

ووقعت الغارات في “براكيل” و”جيرادسبيرجين” و”هيرتسيللي” و”ليرد” ابتداء من الساعة 4.00 صباح الثلاثاء. وفي النهاية، كان ستة أشخاص رهن الاعتقال واستولت الشرطة على 37 سيارة و 87 دراجة نارية.

أحد الرجال المقبوض عليهم هو رجل أعمال يبلغ من العمر 51 عامًا، كان ضحية لهجوم بقنبلة يدوية في عام 2017، في إطار حرب عصابات.

وبدأت المداهمات في “براكيل” بإستخدام الشرطة بالضرب لفتح باب ومنشار لقطع باب المرآب. كما دعت الشرطة وحدة “التعرف على ضحايا الكوارث” للحصول على معدات متخصصة للبحث في الحديقة عن أماكن الاختباء بحثًا عن مبالغ نقدية كبيرة. وذالك بمعدات تُستخم عادة للبحث عن ضحايا الزلازل، أو عن جثث مشتبه بها في حالات القتل.

لم يسفر هجوم عام 2017 على المنزل عن وقوع إصابات، لكن المركبات المتضررة في الشارع ونوافذ المنزل المقابل. تم القبض على رجل في وقت لاحق وأرسل إلى السجن لمدة خمس سنوات.

إجمالا، دارت المداهمات في ثمانية مبان، بما في ذلك متجر للدراجات تم تفريغه.

وقال كبير المفتشين باتريك ويلوكس: ” أدت عمليات التفتيش إلى الاستيلاء على 37 سيارة، بما في ذلك السيارات الفاخرة والعتيقة، و 87 دراجة نارية، معظمها من دوكاتيس، وغيرها من الأشياء الثمينة”.

بالإضافة إلى ذلك، تمت مصادرة مبلغ كبير من النقد. وتم خلال العملية اعتقال ستة من المشتبه بهم واقتيادهم للإستجواب”.

المشتبه به الرئيسي، “لورنزو في إم”، هو مالك كل من المنزل ومتجر الدراجات، وتشتبه الشرطة في كونه شخصية رئيسية في عصابة دولية لتهريب المخدرات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

28 + = 31