بلجيكا.. إعادة فتح المتاجر في 11 مايو “خطوة مهمة” للإنتعاش الإقتصادي ويخفف البطالة

همس نيوز ـ بلجيكا

في بيان نشره اتحاد الشركات في بلجيكا (FEB)، أعلن عن سعادته بالضوء الأخضر النهائي لإعادة افتتاح المتاجر يوم 11 مايو، حسبما أعلن يوم الأربعاء.

وقال الإتحاد: “هذه مرحلة جديدة وهامة للتعافي التدريجي للإقتصاد ولخفض البطالة المؤقتة”.

ووفقًا لـ FEB، فإن هذا الإسترخاء الثاني لتدابير مكافحة الفيروسات التاجية سيمكن من إستئناف حوالي 5 إلى 10 ٪ من النشاط الإقتصادي في 11 مايو.

من الإيجابي أن يتم الإلتزام بالخطة المفصلة خطوة بخطوة وأن المتاجر ستتمكن من إعادة فتحها في 11 مايو. وقال الرئيس التنفيذي لشركة FEB بيتر تيميرمانز إن أصحاب المتاجر مستعدون لاستقبال عملائهم بأمان تام.

وقال تيمرمانز إنه خلال الخطوات الأولى في الأيام القليلة الماضية، “أظهرت الشركات أنه يمكنها إعادة التشغيل في ظروف آمنة”.

وأضاف: “يجب علينا الآن أن نواصل هذا الاتجاه وأن نلتزم التزاماً صارماً بإجراءات السلامة حتى يتم إعادة إطلاق الاقتصاد بما يتماشى مع صحة الناس”.

وحذر الاتحاد من أن إعادة فتح المتاجر “يعني أن العديد من الناس سيكونون قادرين على العودة إلى العمل وبالتالي سيتعين عليهم إيجاد مرافق رعاية الأطفال لأطفالهم”.

ومن أجل جعل الانتعاش الاقتصادي ممكناً، دعا FEB إلى اتفاقيات جيدة بين قطاع التعليم والهيئات الأخرى بحيث يمكن توفير مرافق كافية لرعاية الأطفال لأبناء جميع الآباء العاملين.

وذكر الاتحاد أن “نعمل على إنعاش اقتصادنا بأمان ولكن بالتأكيد هو التحدي اليوم” ، مذكراً الناس بأن “قوة إعادة إطلاق تجارتنا وخدماتنا وصناعاتنا تحدد رخائنا ووظائفنا وقوة نظام الرعاية الصحية لدينا”.

وأبلغ البيان “لذلك يصر FEB على أن جميع البلجيكيين – رجال الأعمال والموظفين والعملاء والشباب والكبار – يتبعون بدقة قواعد السلامة”.
جيسون سبينكس
صحيفة بروكسل تايمز

شؤون الاتحاد الأوروبي
العالمية
بروكسل

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 28 = 35