خبير بلجيكي في الأمراض المعدية: الإجراءات في الموجة الثانية لكورونا ستكون أكثر صرامة على غرار الصين

همس نيوز ـ  بلجيكا *

أكد Yves Van Laethem، وهو خبير الأمراض المعدية في CHU Saint-Pierre والمتحدث الرسمي الفيدرالي في مكافحة فيروسات التاجية، إمكانية حدوث إغلاق ثان وفرض حجر صحي بقواعد أكثررصرامة.

وقال الخببر فان ليثيم لـصحيفة Sudpresse الناطقة بالفرنسية “إذا سارت الأمور إلى بداية قوية للفيروس مرة أخرى، ستكون تدابير الاحتواء والإجراءات أكثر صرامة بكثير، على غرار الصين”.

وأضاف فان ليثيم “أعتقد أنه إذا رأى الناس زيادة أخرى في الوفيات وإمتلأت المستشفيات، فسوف يحترمون الإجراءات الجديدة”، في إشارة أن التدابير الألولى لم يتم إحترامها بالشكل المطلوب.

وكانت إريكا فليغ قد صرحت لصحيفة المساء البلجيكية، أمس السبت، إن فريق الخبراء(GEES) المكلف بالعمل على خلق إستراتيجية إخراج بلجيكا من أزمة كورونا، تعمل على خطة للعودة إلى الحجر الصحي والإغلاق سواء كان هذا ضروري أم لا، لكن كل شيئ ممكن مع فيروس كورونا.

وتعقد إريكا فليغ رئيسة فريق الخبراء (GEES)، وهي أيضا رئيسة قسم الأمراض المعدية في مستشفى أنتويرب الجامعي، أن الموجة الثانية من الفيروس التاجي الجديد (Covid-19) ستأتي. وقالت: “السؤال كله هو كم سيكون حجمها”. وأضافت ان الإرتداد يمكن أن يحدث في وقت مبكر من هذا الصيف.

وقالت فليغي: “ستكون مهمتنا أن نكون يقظين وأن نخفف من الحماس لإعادة فتح المجتمع بسرعة كبيرة”. رأينا كيف بدت الموجة الخطيرة الأولى. يجب أن نكون مستعدين لثانية، على الرغم من أننا سنحاول ألا ندعها تصل إلى ذلك”.

وقالت “لن يحدث إنتعاش بين عشية وضحاها: سنرى ذلك في المستقبل. من الممكن أيضًا أن يكون هناك ارتداد عند نقطة معينة، الأمر الذي يتطلب نهجًا محددًا. باختصار، هناك العديد من السيناريوهات”، وأشارت فليغي إلى أن بعض الدول خرجت من الحبس بسرعة كبيرة وتراجعت.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 88 = 89