بعد إنتقادات رئيسة وزراء بلجيكا لخطة إخراح البلد من أزمة كورونا.. خرجت لتوضح “الفيروس لن يرحمنا وما نفعله مفروض علينا”

همس نيوز ـ بلجيكا

قالت رئيسة الوزراء البلجيكية صوفي ويلميس إنها تعلم أن الاتصال الإجتماعي المحدود الذي تسمح به خطة الخروج ليس كافيا، ولكن هذا الوضع ليس خيارا.

أمس الخميس، واجهت رئيسة الحكومة المؤقتة، صوفي ويلميس الكثير من الإنتقادات خلال الجلسة العامة في غرفة مجلس النواب، بسبب خطة خروج بلجيكا من أزمة كورونا، خصوصا الجانب الإجتماعي والإقتصادي، من طرف عدة أحزاب سياسية.

قال راؤول هيديبو من حزب PVDA / PTB اليساري: “سنرى رئيسنا قبل أن نرى أسرتنا، ولن يتم ضمان السلامة في مكان العمل”.

وتناولت ويلميس مسودة التوصيات الصادرة عن فريق الخبراء (GEES) لإستراتيجية الخروج التي تسربت قبل مجلس الأمن القومي الأسبوع الماضي، والتي تضمنت تخفيف قيود زيارات العائلات، وقالت عن التسريب “لقد أضافت حالة التسرب أملاً زائفاً للشعب وأنا آسف لذلك”.

وأضافت “كان هذا نصًا أوليًا. لقد ذكر بالفعل أن الإجتماعات العائلية لعشرة أشخاص ستصبح ممكنة، لكن خبراء GEES غيروا رأيهم، وهذا من حقهم”.

وقالت ويلميس. “اعتقد الخبراءا أن هذا العدد واسع للغاية، وأنه غير آمن للسكان”.

وأشارت إلى أنه قبل أن تبدأ المرحلة 1 A يوم الاثنين 4 مايو، كان هناك بالفعل العديد من الطرق لرؤية الأصدقاء والعائلة، وقالت “أعلم أنه لا يكفي. بالطبع، هذا لا يكفي”.

وقالت “هناك طرق مختلفة لرؤية العائلة والأصدقاء خلال هذه الفترة، وسيكون هناك المزيد خلال عملية التفكيك. لكننا نعلم جيدًا أنه لا يكفي.

وأضافت “نأمل جميعًا في رؤية أسرتنا وأصدقائنا مرة أخرى في أقرب وقت ممكن”.

وقالت منذ فرض القواعد، دائمًا كان من الممكن رؤية شخص لمساعدته ، على سبيل المثال، في جلب مواد البقالة، أو زيارة الأشخاص المعزولين الذين لا يمكنهم التنقل”.

وأضافت ويلميس “الآن يمكنك أيضًا زيارة أحد أفراد الأسرة في مراكز الرعاية، عندما يتم استيفاء جميع شروط السلامة.. و هذا يحدث بالفعل في بعض المراكز في بروكسل ووالونيا”.

وأكدت أنه لا يزال مسموحًا بركوب الدراجات أو الذهاب في نزهة مع شخص إضافي واحد لا يعيش في نفس المنزل في نهاية هذا الأسبوع.

وقالت ويلميس “من يوم الاثنين 4 مايو، وفق مرحلة التفكيك الأولى ستكون قادرًا على ممارسة الرياضة مع شخصين آخرين، وإذا سألنا هل هذا كاف؟ هل نحن سعداء بذلك؟ الجواب على الأغلب لا.. ولكن مرة أخرى نُذَكِّر أننا نحن نواجه فيروس كورونا، وهذا الفيروس لن يرحمنا”.

قال ويلميس:”نحن في هذا الوضع الآن.. إنه ليس خيارًا، لكنه مفروض علينا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

66 − 63 =