في عز أزمة كورونا.. قلق أوروبي من مرض جديد يصيب الأطفال ظهور حالات مرضية غير معهودة بين الأطفال شبيهة بكورونا

همس نيوز

أبدت دول أوروبية عدة قلقا بعد ظهور حالات مرضية غير معهودة بين الأطفال مؤخرا، في خضم تفشي وباء كوفيد-19، وسط تساؤلات عن علاقة فيروس كورونا المستجد بالتهابات جديدة خطيرة لدى عدد محدود من الأولاد.

وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، قال أمس الأربعاء، أمام الجمعية الوطنية: “يتعاون أطباء الأطفال وطواقم الإنعاش (في أوروبا) لمعرفة ما إذا كان هناك رابط بين هذا المرض الجديد ووباء كوفيد-19. وهذا أمر لا أحمل إجابة عنه بعد في الوقت الذي أتوجه فيه إليكم”.

وأوضحت وكالة الأنباء الفرنسية، أن الجهات المعنية في بريطانيا تجري تحقيقاً في الأمر لمعرفة ما إذا كان هناك علاقة بين تفشي فيروس كورونا المستجد والمرض الذي ظهر مؤخراً والذي يشبه متلازمة كاواساكي النادرة التي تتسبب بإلتهاب حاد في الأوعية لدى الأطفال غير معروف المصدر.

ونبه أطباء بريطانيون، يوم الأحد، إلى تزايد عدد الأطفال الذي تتدهور صحتهم بشكل خطير من جراء أعراض شبيهة بما يحدث في مضاعفات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وبحسب موقع “سكاي نيوز”، فإن هذا الارتفاع لوحظ خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، لدى أطفال من مختلف الأعمار، وتم رصد حالة متقدمة من الالتهاب تستدعي عناية مركزة.

وصدر هذا التحذير “العاجل”، يوم الأحد، من قبل جمعية العناية المركزة لطب الأطفال البريطانية، في محاولة لاسترعاء الانتباه إلى هذا “التطور المقلق”.

وقال المدير الطبي لخدمة الصحة الوطنية في إنجلترا، ستيفن بويس، إن هذا المرض الذي لوحظ لدى الأطفال ما يزال نادرا جدا، مضيفا أنه من المبكر الحديث عن علاقة بين فيروس كورونا وبين هذه الأعراض.

من ناحيته، قال رئيس الخدمات الطبية في إنجلترا، كريس ويتي، إن وجود رابط بين “كوفيد 19” ومرض الأطفال شأن “وارد بكل تأكيد”.

في غضون ذلك، أشارت الجمعية البريطانية، إلى أن حالات الأطفال الذي يصابون بأعراض شديدة من جراء فيروس كورونا، ما زالت محدودة جدا.

وتم إجراء الاختبارات للأطفال، وتبين أن عددا منهم حاملون لفيروس كورونا، فيما جاءت نتيجة آخرين سلبية، لكن من الوارد أن يكونوا قد أصيبوا من ذي قبل، لكن آخرين لم يصابوا نهائيا.

وأشار الأطباء البريطانيون، إلى ارتفاع طفيف في عدد المصابين بما يعرف بـ”متلازمة الصدمة التسممية” التي تؤدي إلى آلام في البطن واضطرابات في الجهاز الهضمي والتهاب في عضلة القلب.

فضلا عن ذلك، لاحظ الأطباء أعراضا في دم الأطفال تشبه ما يحصل لدى الحالات الحرجة للمصابين بوباء كورونا.

ويشك الأطباء أن يكون هذا المرض ناجما عن فيروس “سارس”، لكن لا يستبعدون أيضا أن يكون مترتبا عن عدوى أخرى لم يجر تحديدها بعد.

المصدر: العمق – سكاي نيوز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

91 − = 87