آخر الأحداث

رئيسة وزراء بلجيكا تصرح يوم الأحد بلهجة شديدة “ليس هناك إنهاء للحجر”.. وتوضح ما وقع في الإجتماع

همس نيوز ـ بلجيكا

شددت رئيسة الوزراء البلجيكية صوفي ويلميس يوم الأحد على أن استئناف الأنشطة بعد الإغلاق الذي أحدثته أزمة فيروس كورونا الجديد سيكون عملية متطورة يتم فيها تقييم الوضع الصحي قبل الإنتقال إلى المرحلة التالية.

وقالت رئيسة الوزراء ويلميس على قناة RTL-TV “ليس هناك إنهاء للحجر”، في إشارة إلى إجتماع مجلس الأمن القومي يوم الجمعة والقرارات المتخذة هناك.

إقرأ أيضا:  هام! حكومة بلجيكا تعلن: سترفع تدابير إحتواء الفيروس على 3 مراحل..

وقالت “التواريخ المعلنة لثلاث مراحل للخروج من الأزمة الراهنة هي تواريخ إرشادية. كلما احتجنا إلى الانتقال من مرحلة إلى أخرى، سوف نتأكد من أن الوضع الصحي يسمح بذلك. هذا شيء يجب أن يكون واضحا “.

وقالت: “ليس لدينا إجابات على كل شيء. هذا أمر عادي. نحن بصدد إعادة إختراع عمل يحمي المجتمع. هذه ليست مسألة تافهة”.

وقالت السيدة ويلميس إنه سيتم إنهاء بعض القرارات، مثل قضية المسافة الإجتماعية، بمساعدة مجموعة الخبراء الوطنية المعنية بالتطهير، GEES.

وقالت: “سنعمل الأسبوع المقبل مع فريق الخبراء GEES للحد من الوصول إلى الأعمال التجارية والحد من تأثير الحشد، وعندها يمكننا أيضًا أن نقول عندما تذهب للتسوق، اذهب بمفردك. يمكننا أيضًا أن نقرر أن مثل هذا الشخص قد يذهب للتسوق في وقت معين من اليوم، ..إلخ ”

وبررت رئيسة الوزراء تأخر المؤتمر الصحفي يوم الجمعة الفارط، الذي عقد الساعة 10 مساءًا “لم نقم بتفكيك الأزمة وإنما الأمر متعلق بدراسة وتقييم وتشاور” ، مضيفة أن هذه ليست عملية بسيطة.

وفي إشارة إلى أن الاجتماعات التحضيرية عقدت الأسبوع الماضي، أوضحت أن “ما إستغرق بعض الوقت هو التأكد من توصلنا إلى اتفاق في نفس الوقت على نفس الأشياء”.

وقالت “إنه لأمر جيد أننا تمكنا من التوصل إلى إتفاق بين الهيئات الفيدرالية والهيئات الإتحادية”. “من المهم الحفاظ على الإجماع، وإلا فإنه قد يتفكك في وقت لاحق، وهو أمر غير مقبول.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

6 + 3 =