فندق متروبول ببروكسيل يواجه الإغلاق مع فقدان 129 وظيفة.. وتحذيرات من أن يكون فألاً سيئا لبقية الفنادق

همس نيوز ـ بلجيكا

قالت الإدارة إن فندق متروبول، الفندق الشهير في ميدان دي بروكير في وسط بروكسل، على وشك الإنتهاء مع خسارة 129 وظيفة.

وقال الفندق في تصريح لـ Bruzz: “بسبب الصعوبات الهيكلية في السنوات الخمس الماضية والوضع الاقتصادي الحالي، لم يعد لدينا الموارد المالية اللازمة لضمان استمرار نشاطنا الفندقي. ندرس الآن إيقاف كل شيء بشكل دائم”.

يعود تاريخ متروبول إلى عام 1895، ولا يزال في أيدي المساهمين من العائلة. وهو الفندق الخمس نجوم الوحيد في العاصمة الذي لا ينتمي إلى سلسلة دولية.

ومع ذلك، يجب أن يكون هذا الاستقلال أيضًا جزءًا من سبب الصعوبات المالية الأخيرة.

وشهدت السياحة في بروكسل في السنوات الخمس الماضية تراجعا واضحا جراء الهجمات الإرهابية، والآن تتأثر بسبب الإغلاق الذي سببته فيروسات التاجية.

في غضون ذلك، تسببت الأشغال والأعمال البناء والضجيج وإغلاق طريق السيارات خارج المدخل الأمامي للفندق، في تراجع الزبائن، ولم يعد هناك ما يجذبهم.

معظم الموظفين في حالة بطالة مؤقتة بسبب الإغلاق، وقد بدأ الفندق الآن إجراء الإستشارة الذي يتطلبه القانون في حالة التوقيق الجماعي.

في غضون ذلك، أصدرت النقابات بيانا مشتركا قالت فيه إنها لم تفاجأ بقرار الإغلاق، لكنها زعمت أن الإدارة تستغل أزمة الفيروس التاجي لدفع قرارها. واشتكوا من أنه لم تبذل جهود جادة للعثور على مشتر.

بدأ إجراء ما يسمى بإجراء رينو في وقت سابق من هذا الأسبوع، ومن المقرر عقد الإجتماع التالي بين المالكين والنقابات في 4 مايو.

في مكان آخر، حذر رودولف فان وينبرغ من اتحاد فنادق بروكسل من أن إغلاق متروبول سيكون فألًا عما يمكن أن يكون في الطريق لبقية قطاع الفنادق.

وقال فان وينبرغ: ” إذا لم تظهر منطقة بروكسل المزيد من الإلتزام بدعم القطاع، فقد يتبعها الآخرون”.

وختم قوله “إن الفيروس التاجي هو القشة الأخيرة، لكن قطاع الفنادق ينزف منذ بعض الوقت”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

97 − = 91