بلجيكا: شفاء مسنة تبلغ من العمر 103 عام من فيروس كورونا

همس نيوز

بعد العجوز الإيرانية التي شفيت من فيروس كورونا في عمر يناهز 103 سنة، حالة مماثلة وقعت في بلجيكا.

وبالفعل تعافت “أوكتافي دي تورك” البالغة من العمر 103 عاما من فيروس كوفيد-19، وتمكنت من الخروج من العناية المركزة، وفق ما أعلنت عنه إدارة مستشفى معهد الملكة إليزابيث في Oostduinkerke في فلاندرز الغربية.

“دي تورك” من مدينة “أوستند”، دخلت المستشفى في نهاية مارس من أجل عملية أجريت لها (في الركبة)، لكنها أصيبت بفيروس كورونا، وتم عزلهل على الفور.

“أوكتافي دي تورك” أول مريضة دخلت المستشفى من أجل حالة أخرى وأصيبت بالفيروس التاجي، وبقيت في المستشفى، قبل أن تتعافى تماما، وفق ما أكدته النتائج أمس الثلاثاء.

ووفقاً لإدارة المستشفى أمس الثلاثاء تمكنت المسنة من مغادرة العناية المركزة لمواصلة إعادة تأهيلها، ومن جهته قال جيرد كاليوارت المدير العام للمستشفى “هذه القصة تبرهن على أنه يوجد أمل وتفاني في العمل أظهره فريقنا بأكمله“.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 4 = 1