بلجيكا ـ مولنبيك: بعد سنوات من الإنفصال في مغربي يشوه وجه طليقته المغربية

همس نيوز ـ بلجيكا

ذكرت صحيفة “هيت لاتست نيوز”، أن إمرأة تبلغ من العمر 39 عامًا تعرضت للطعن عدة مرات يوم الاثنين الماضي من طرف زوجها السابق، قبل أن تعتقله الشرطة في اليوم التالي.

وكانت المرأة في منزلها مع طفلها في مولنبيك، ملتزمة بالحجر الصحي، وفق التقارير.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، هذان الزوجان السابقان من أصل مغربي، وإنفصلت المرأة عن “محمد دالي 34 عاماً” في 2015 بعد ان تعرضت للضرب أثناء فترة الحمل. وأن الزوج سبق ان أدين في عام 2006 بتهمة محاولة قتل أحد أقاربه.

منذ إنفصالهما، قدمت الضحية عدة شكاوى ضد زوجها السابق، وفي عام 2016، أطلق القاضي سراحه بشروط، لتستمر مضايقاته لها، بحسب الصحيفة الفلمنكية.

تلقت الضحية تهديدات جديدة بالقتل قبل الهجوم بثلاثة أيام، وعندما إتصلت بالشرطة ردت عليها بأنه لا يوجد شيء يمكنهم القيام به.

وفي التفاصيل التي ذكرتها الصحيفة، اقتحم الرجل منزل الضحية يوم الاثنين الماضي ليوجه لها عدة طعنات، وقال رجال الإنقاذ المحليون في تصريحهم “عندما وصلنا الى هناك كانت الضحية فاقدة الوعي، وكان الصبي البالغ من العمر 5 سنوات محبوساً في القبو، وكان وجه الضحية مشوهاً تمامًا“.

وتمكنت الشرطة من القبض على الجاني في اليوم التالي، ويواجه الزوج السابق “محمد دالي” تهماً بالإعتداء المسلح المتعمد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 4 = 11