البرلمان البلجيكي يتبنى قانون جديد لـ “الإباحية الانتقامية”.. الغرامات والسجن..

همس نيوز ـ بلجيكا

وافق البرلمان الإتحادي أمس على مشروع قانون يجعل ما يسمى بـ “الانتقام من الإباحية” جريمة جنائية – غرامة / أو عقوبة السجن.

الأمر متعلق بنشر صور أو فيديوهات ذات طبيعة جنسية، على الإنترنت دون إذن من أصحابها، بقصد مهاجمة الضحية أو إستفزازه.

ويغطي القانون تسجيل الفيديو لشخص إما عاريًا أو متورطًا في نشاط جنسي، يتم نشره أو توزيعه دون موافقة الشخص. الأهم من ذلك، أن القانون الجديد يعتبر أن واقعة النشر على الأنترنيت جريمة حتى لو وافقت الضحية على النشاط المصور، ولكن ليس على توزيع الصور.

وتم تمرير مشروع القانون، الذي اقترحته فانيسا ماتز من حزب (CDH) بالإجماع تقريبًا، مع امتناع اثنين فقط عن التصويت من فلامس بيلانغ.

ووفق القانون الجديد، ستكون هناك غرامة تتراوح بين 200 يورو و 15000 يورو، بالإضافة إلى عقوبة سجن محتملة تتراوح بين ستة أشهر وخمس سنوات. يحتوي أيضًا على بند يسمح بإزالة الصور المعنية من الويب. وقد لا يكن ذلك ممكنًا إذا كان مالك موقع الويب خارج نطاق اختصاص المحاكم البلجيكية، بحيث يتعذر على مقدم خدمة الإنترنت البلجيكي الوصول إليها بناء على أمر من المحكمة أو مدع عام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

33 − 23 =