بلجيكا.. وزيرة الصحة تعترف: عدد الوفيات مرتفع بالنسبة لعدد السكان.. وتكشف الشرط المهم للعودة إلى الحياة الطبيعية

همس نيوز ـ بلجيكا

بالأمس، أعلن مجلس الأمن القومي عن تمديد الحجر الصحي و الإجراءات للسيطرة على الفيروس التاجي حتى 3 مايو. وإعتمد هذا القرار إلى حد كبير على إستمرار إرتفاع عدد حالات دخول المستشفيات والوفيات في بلجيكا.

ومع إسستمرار الإغلاق، تعتقد وزيرة الصحة الفيدرالية، ماجي دي بلوك أن عدد الضحايا يجب أن يكون منخفضا، مما قد يسمح لنا بتسريع تخفيف الإجراءات.

وتريد ماجي دي بلوك أن حساب عدد الوفيات بطريقة مختلفة.

وقالت الوزيرة في تلفزيون والون “نحتاج إلى إيجاد نظام آخر لحساب الوفيات”.

وقالت “عدد الوفيات مرتفع جدًا مقارنة بعدد السكان”، ولكن وفقًا لا يمكنك مقارنة الأرقام بالدول الأخرى.

وفي شرح مهم أوضحت ماجي دي بلوك: في أوروبا، لا توجد أي دولة تحسب بنفس الطريقة. نحن نستخدم الطريقة الأكثر شمولاً. نحن نحسب الوفيات في المستشفيات، ولكن أيضًا في منازل الراحة. نحن نأخذ في العتبار بشكل أساسي الوفيات التي يُعتقد أنها ناجمة عن الفيروس التاجي، حتى لو لم يكن الأمر مؤكد. هذه الطريقة تضخم الأرقام، ويجب أن نحدد طريقة لحساب الأموات للحالات المؤكدة، حتى نعرف الحقيقة على الأرض، ونقرر كيف نخرج من الأمة تدريجيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 21 = 25