بلجيكا: حملة مراقة للشركات تنتهي بنتائج صادمة.. 85 ٪ لا يحترمون القواعد.. وهذه هي الإجراءات التي تم إتخاذها

همس نيوز ـ بلجيكا

أظهرت المراقبة التي تم إجراؤها بين 23 مارس و 3 أبريل ، في 328 شركة ، أن 85 ٪ منهم (280) لم تحترم قواعد التباعد الاجتماعي في العمل، وفق الأرقام التي كشفت عنها النائبة إيفيتا ويلرت من حزب الخضر.

وقالت إيفيتا ويلرت، إن أرباب العمل يلعبون بصحة عمالهم، ودعت حزبها إلى تشديد الضوابط.

التحقق من فحص السلامة الصحية في العمل يشمل هل أن أصحاب العمل يحترمون القواعد الجديد ضد فيروس التاجي الجديد. تلتزم خدمة المراقبة بتفتيش الإجراءات الوقائية اللازمة. يمكن أن تعمل بشكل استباقي أو بعد شكوى.

ووفقا للأرقام التي طلبتها إيفيتا ويلرت، سجلت خدمة التفتيش 704 شكوى تتعلق بالفيروس التاجي. وأجرت 750 عملية تفتيش.

وتم فحص 328 شركة، وجدوا أن 280 شركة لم تحترم القواعد، وتلقت تجذير أخير للإمتثال، وفي نفس الوقت تم تغريم شركة واحدة، وتم إغلاق 20 شركة التي سبق أن تم تحذيرها للمرة الأولى.

لنائبة إيفيتا ويلرت عن حزب الخضر “نحن نلعب بصحة جميع العمال من خلال التراخي في تطبيق المبادئ التوجيهية”.

وأضافت “سلوكنا يحدد تطور منحنى ضحايا فيروس كورونا. كلما اتبعت القواعد بشكل أكثر صرامة، كلما تم تقليلها بشكل أسرع”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

75 − = 65