بروكسيل: فتج تحقيق معمق حول وفاة الشاب عادل.. تليها 45 إعتقال في صفوف المحتجين ضد الشرطة

همس نيوز ـ  بلجيكا

في خطوة إحتجاجية، إشتبك شباب في أندرلخت في بروكسل مع الشرطة بعد وفاة الشاب عادل بينما كان يحاول الفرار من حاجز مراقبة الشرطة.

أدت الإشتباكات إلى إعتقال 45 شخصا مساء أمس السبت. وحدثت الإشتباكات بشكل رئيسي حول محطة المترو كليمنصو وميدان كونسيل.

* لقراءة تفاصيل وفاة الشاب عادل البالغ من العمر 19 سنة إضغط هنا

وتم فتح تحقيق في الحادث من قبل مكتب المدعي العام في بروكسل.

في غضون ذلك، جلبت أنباء الحادث المأساوي عددًا من الشباب إلى الشوارع في تحدٍ لعملية الإغلاق، حيث واجهوا وجودًا قويًا للشرطة.

تلا ذلك معركة جارية، حيث رشق الشباب الحجارة، وأضرموا النيران في العديد من السيارات، وأظهر مقطع فيديو لأحد الشهود شبابا ملثمين يهربون على ما يبدو مع سلاح ناري للشرطة، تم أخذه من شاحنة تابعة للشرطة، وأطلقوه في الهواء.

وقال عمدة أندرلخت فابريس كمبس، إن فكرة الحداد بعيدة عن أذهان مثيري الشغب.

وأضاف “شيء واحد مؤكد، لم يأتوا إلى هنا حدادا على ذكرى الشاب عادل. جاؤوا إلى هنا لإحداث أعمال شغب، جاؤوا من أجل العنف. دافعهم واضح للغاية”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

4 + 1 =