بلجيكا: كورونا يقتل عامل بريد بلجيكي25 سنة بسرعة.. أصغر ضحية في مدينته ومقاطعته

همس نيوز ـ بلجيكا

أكد مستشفى جينك (ZOL) أن موظفًا في خدمة البريد الوطنية البلجيكية يبلغ من العمر 25 عامًا توفي يوم الأربعاء من فيروس كورونا الجديد (Covid-19).

الرجل، المقيم في مدينة الفلمنكية، كان طريح الفراش في المنزل “لعدة أيام” ، حسب ما أفادت به صحيفة هيت لاتست نيوز HLN .

وبحسب ما ورد في تفاصيل المصدر، عاش الشاب البالغ من العمر 25 عامًا بمفرده مع والده، حيث هذا الأخير هو من نبه خدمات الطوارئ بشأن حالة ابنه، وعبى إثر ذالك دخل مستشفى أوست ليمبورغ (ZOL).

ساءت حالة الرجل بسرعة، و المستشفى أكد وفاته يوم الأربعاء الفارط من عواقب الفيروس.

وبحسب التصريحات التي أدلى بها جيران الرجل لـصحيفة HLN، لم يكن لديه سوى القليل من الاتصالات الاجتماعية وعانى من السمنة والمشاكل الصحية ذات الصلة.

وفاة الرجل تجعله أصغر ضحية لوباء الفيروس التاجي في مقاطعة ليمبورغ، وهي واحدة من أكثر المقاطعات تضرراً في بلجيكا.

وجاءت أخبار وفاة العامل البريدي بعد أيام من وفاة موظف في Colruyt بعد اختبار إيجابي لـ Covid-19، حيث تواجه مجموعة Colruyt الآن إجراءات قانونية من عائلة العامل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 6