عالم بلجيكي كبير وخبير في محاربة تفشي الإيبولا يحذر من إنهاء الإغلاق: “ستكون هذه عملية طويلة الأمد”

همس نيوز ـ بلجيكا

على خلفية الكثير من التوقعات حول تدابير إحتوا ء فيروس كورونا، هل ستنتهي أم سيتم تمديدها، قال فليجي، الذي يمتلك خبرة كبيرة كمستشار ومنسق بلجيكي كبير ساهم في محاربة تفشي الإيبولا في غرب أفريقيا: “نحن نعلم أن الفيروس يمكن أن يعيث فسادًا إذا أطلقنا قبضتنا في وقت مبكر جدًا”.

وأضاف الخبير”ستكون هذه عملية طويلة الأمد.”

وتعليقا على القرار الذي اتبعت فيه الدنمارك يوم الثلاثاء خطى النمسا، معلنة عن خطة لإعادة فتح المدارس اعتبارًا من منتصف أبريل، قال فليجي إنه من السابق لأوانه الانتقال إلى المألوف من بلجيكا.

وقالت إريكا فليغ، رئيسة قسم الأمراض المعدية في مستشفى أنتويرب الجامعي UZA، لـصحيفة De Standaard: “من السابق لأوانه إعلان إنهاء تدابير الإحتواء، لأن المستشفيات لا تزال مكتظة، ولم يحن الوقت بعد لفك القبضة كما هو الحال في النمسا، ومنحى الإصابات والأموات لم يتسطح بعد”.

وقالت: “لا أستطيع أن أقول أي شيء مفيد عن افتتاح المدارس حتى الآن، لكننا سنعطي الناس بعض الإشاراا في أقرب وقت ممكن”.

إقرأ أيضا: بلجيكا..خبراء كبار مكلفين بتقييم تداببر إحتواء الفيروس يحذرون من إنهاء الإغلاق.. سابق لأوانه

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

50 − = 46