إمرأة تتهم شرطة بروكسل بالاعتداء أثناء المراقبة للقواعد الجديدة المتعلقة بكورونا

همس نيوز

قالت إمرأة من بروكسل إنها شعرت “بالاعتداء” من قبل الشرطة خلال المراقبة، المتعلقة بالقواعد الجديدة التي تم الإعلان عنها بسبب فيروس كورونا، وقالت إنها تعتزم تقديم شكوى في أعقاب الحادث.

وقالت في شهادة نقلها موقع بروز، إن المرأة “تم دفعها بقوة” إلى واجهة من قبل ضباط من منطقة شرطة بروكسل العاصمة بعد رفضها إعطاء بطاقة هويتها وإخبارهم أنها لم ترتكب أي خطأ.

وقالت: “في زمن الوباء، يبدو هذا العدوان الجسدي وكأنه اعتداء”. قالت المرأة إنها “بدأت مذعورة” بشأن الإصابة بفيروسات كورونا بعد أن بذلت “جهودا شديدة”، في الأسابيع الأخيرة للالتزام بقواعد المباعدة الاجتماعية.

وطبقاً لتقريرها عن الحادثة، حاولت المرأة في البداية تهدئة الضباط بعد أن رأتهم ويصرخون على رجل توقف بالمشاهدة على الجانب الآخر من الشارع، وينادونه بـ”المعتوه”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 4