صحيفة: مختبر “صيني إسرائيلي” لإجراء فحوصات فيروس كورونا في غزة

همس نيوز ـ متابعة
عن صحيفة الأناضول
تعمل شركتان طبيتان صينية وإسرائيلية، على مختبر لتنفيذ آلاف الفحوصات اليومية لفيروس كورونا، على أن يتم تمويله بمساعدات دولية.

وقالت صحيفة “كالكاليست” الإسرائيلية، الإثنين إن شركة “BGI” الصينية الكبرى، وشركة “AID Genomics” الإسرائيلية المختصة بالتقنيات الطبية والحيوية، ستنشئان مختبر طوارئ، في قطاع غزة، يقوم بحوالي 3 آلاف فحص لفيروس كورونا يومي لسكان القطاع.

وأضافت “ستتم إقامة المختبر فورا وسيتم تمويله من تبرعات دولية”.

وأشارت إلى أن “هناك اهتمام ومحادثات مع جهات خيرية مانحة ومنظمات غير ربحية، بالانضمام إلى المشروع من الصين وهونغ كونغ واليابان والولايات المتحدة الأمريكية”.

وقالت “بدأت الشركات بالفعل الاستعدادات لإرسال المعدات إلى المنطقة، ومن المتوقع في الأيام القادمة أن يغادر الصين وفد جوي بالمعدات اللازمة لإنشاء المختبر الذي يشمل الاختبار والمعدات المهنية “.

وكانت مجموعة BGI الصينية من أوائل المؤسسات الطبية التي اختبرت فيروس كورونا، عند ظهوره في يوهان الصينية.

ونقلت عن المدير التنفيذي لمجموعة BGI، الدكتور “إي يين” قوله “إن حماية الأرواح هي ذات أهمية كبيرة، وعلينا العمل من أجل تجاوز الصعوبات التي تواجهنا”.

وأضاف “إن مجموعة BGI بصفتها شركة الجينوم الرائدة في العالم، تقدم ما توصلت إليه مختبرات مدينة يوهان في الصين، إلى إسرائيل وغزة”.

أما نير زينو، الرئيس التنفيذي لمجموعة AID GENOMICS الإسرائيلية فقال “تمت الموافقة من قبل الجانب الفلسطيني وجرى تنسيق الأمر مع قوات الأمن الإسرائيلية، وسيُجري المختبر ما يصل إلى 3000 اختبار يوميا”.

ولم توضح الصحيفة الإسرائيلية، المكان الذي ستتم إقامة المختبر فيه.

وتم اكتشاف 12 حالة إصابة بالفيروس في قطاع غزة، وتعافى 6 منهم، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : الأناضول

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 68 = 72