وزيرة بلجيكية تتحدث عن تأجيل مبيعات الملابس الصيفية حتى منتصف أغسطس.. ماذا يعني هذا؟

همس نيوز

قالت وزيرة الاقتصاد وشؤون المستهلك الفيدرالية ناتالي مويل، في برنامج De Zevende Dag، الذي بثته شبكة VRT: على ما يبدو مبيعات الصيف الآن سيتم تأجيلها حتى منتصف أغسطس.

ورفضت ناتالي مويل جعل القرار نهائيًا في الوقت الحالي، موضحة أنها أرادت أولاً التشاور مع زميلها في الحكومة، وزير الأعمال الصغيرة دينيس دوكارم.

وشددت على أنه إذا تم إتخاذ قرار التأجيل، فسيكون الإجراء مرة واحدة فقط.

 إقتراح : إنظموا إلى مجموعتنا في الفايسبوك بلجيكا بوست- عربي BELGPOST إضغط هنا

وتستمر فترة الإغلاق الحالية رسميًا حتى 19 أبريل، ولكن من المتوقع عمومًا أن يتم تمديدها مرة واحدة على الأقل حتى 3 مايو. وهذا يعني أن المتاجر ستكون مغلقة لمدة ثمانية أسابيع تقريبًا، وتواجه فترة مبيعات “الصولد” تبدأ عادةً في 1 يوليو.

وطالب بعض تجار التجزئة، وخاصة متاجر الملابس، بالوقت الكافي بين إعادة الفتح في الفترة للعادية، وفترة مبيعات “الصولد”، لبيع كمية من المخزون بأسعار عادية غير مخفضة، وذالك من أجل تجنب الخسارة.

تأخير مبيعات الصيف بخصوص الملابس
قال أرباب المحلات التجارية للملابس، “إن العديد من المتاجر تخاطر بالإفلاس مع فقدان مئات الوظائف. من خلال تأخير مبيعات الصيف، نريد أن نعطي متاجر الملابس مساحة للتنفس قليلاً وبيع كمية من المخزون بأسعا مربحة”، مشيرين إلى الإيجار الذي ينتظرهم، ورأس المال الراكد الذي سيتعرض للخسارة، إن فاتت المودة ولم يتخلصوا بالمخزون القديم لشراء مخزون جديد ويناسب الموسم.

وأكدت المحلات التجارية أن الدعم الذي تحدثت عنه الحكومات الإقليمية غير كافي للنجاة من الأزمة والإفلاس.

وكانت رئيسة الحكومة قد تحدثت قبل يومين في مجلس النواب عن إنهاء الإغلاق وإعادة الحياة الطبيعية تدريجيا، لكن تصريح وزيرة الاقتصاد وشؤون المستهلك الفيدرالية ناتالي مويل، اليوم في برنامج De Zevende Dag، الذي بثته شبكة VRT، المتعلق بإحتمال تأجيل المبيعات الصيفية حتى أغسطس، يطرح أكثر من سؤال وتحليل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 4 = 5