في عز أزمة كورونا خمسيني بائع كمبيوتر يغتصب طفل أقل من 14 سنة.. هذا ما ينتظره

همس نيوز ـ بلجيكا

قال مكتب المدعي العام في تورناي القريبة، مؤكدا التقرير الذي نشره موقع Nord Eclair، يوم السبت، إن بائع كمبيوتر يبلغ 54 عاما يشتبه في أنه اغتصب قاصرا، اعتقل في بلدة Pecq بإقليم هاينولت.

تم القبض على الرجل في أواخر مارس، لكن مكتب المدعي العام في تورناي لم يعلن عن اعتقاله في ذلك الوقت.

ألقت الشرطة القبض عليه في منزله في وسط Pecq، ثم استجوبته، وبعد ذلك أصدر قاضي التحقيق مذكرة باعتقاله لمدة شهر، حتى تكتمل إجراءات المحاكمة.

الخمسيني متهم باغتصاب قاصر يتراوح عمره بين 10 و 14 سنة وإرتكاب هجوم عنيف غير لائق على قاصر يقل عمره عن 16 سنة.

وقال فريدريك باريسو، نائب المدعي العام، في تورناي، إن المشتبه به يواجه ما بين 15 إلى 20 سنة خلف القضبان، على الرغم من أنه يمكن تخفيض العقوبة إلى ما بين سنة و 15 سنة إذا تم رفع الأمر إلى المحكمة الإصلاحية.

وبدأ التحقيق بعد أن تقدمت والدة الضحية بشكوى ضد المتهم، وبعد بحث بوليسي معمق وصلت الشرطة إلى معالم إرتكاب جريمة الإغتصاب، إنتهت بإعتقال بائع الكمبيوتر.

ولم تذكر المصادر كل تفاصيل جريمة الإغتصاب، وكيف وقعت، فقط يتوقع أن الطفل أراد شراءالكمبيوتر ووقعت الواقعة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

6 + 4 =