أول مدينة صينية تحظر أكل الحيوانات البرية والقطط والكلاب

همس نيوز

أعلنت أول مدينة صينية، منعها أكل الكلاب والقطط، في إجراء أول من نوعه في البلاد، التي بدأت فيها الجائحة التي طالت معظم دول العالم، والمعروفة عنها أكل كائنات صادمة بالنسبة للثقافات الأخرى.

ويذلك، أصبحت مدينة “شينزين” أول مدينة صينية تحظر بيع لحوم الكلاب والقطط واستهلاكها، بعد أن ارتبط تفشي “كوفيد-19″، بلحوم الحيوانات البرية.

وذهبت شينزين خطوة أبعد، حيث وسعت الحظر ليشمل الكلاب والقطط، وسيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ في الأول من أيار/ مايو المقبل.

وقالت جمعية الرفق بالحيوان الدولية، إن 30 مليون كلب يقتلون سنويا في جميع أنحاء آسيا من أجل اللحوم.

وأفادت حكومة مدينة شينزين: “الكلاب والقطط كحيوانات أليفة أقامت علاقة أوثق مع البشر من جميع الحيوانات الأخرى، وحظر استهلاك الكلاب والقطط والحيوانات الأليفة الأخرى، ممارسة شائعة في الدول المتقدمة، وفي هونغ كونغ وتايوان”.

وأضافت: “هذا الحظر يستجيب أيضا لمطلب الحضارة الإنسانية وروحها”. في حين أشادت جمعية الرفق بالحيوان الدولية بهذه الخطوة.

وجاءت هذه الخطوة، بعد أن تبين أن سوقا في ووهان لبيع الحيوانات البرية ولحومها، يمكن أن يكون نقطة البداية لتفشي فيروس كورونا الجديد، مما يوفر وسائل انتقال الفيروس من الحيوانات إلى البشر.

ودفعت هذه الأخبار الحكومة الصينية إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد التجارة والأسواق التي باعت مثل هذه المنتجات.

ولكن ما يزال العلماء والباحثون بعيدين عن معرفة مصدر الفيروس، وكيف يمكن أن ينتقل إلى البشر.

وفي الصين فقط، هناك 81,589 حالة إصابة مسجلة و3,318 وفاة، وفق اللجنة الوطنية للصحة هناك.

المصدر: عربي21

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

1 + 3 =