ما هي قصة العجوز سوزان البلجيكية التي تخلت عن جهاز التنفس الصناعي لمن هو أصغر منها؟

همس نيوز بلجيكا

ما هي قصة سوزان هويليرت البلجيكية التي تصدرت عناوين الصحف العالمية؟

سوزان هويليرت تبلغ من العمر90 عامًا، وهي امرأة بلجيكية، من بلدية لوبيك في مقاطعة فلاميش برابانت، أصيبت بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، رفض وضعها تحت جهاز التنفس الصناعي، وقالت: “لست بحاجة إلى وضعي على جهاز التنفس، إحتفظوا به للمرضى الأصغر سنًا، لقد عشت حياة جميلة”، وتوفي بعد ذالك متأثرة بالفيروس التاجي، وفق تقرير VRT.

ونقلاً عن إبنة السيدة، قالت صحيفة هيت لاتيست نيوز : “إن والدتنا لم تفعل شيئًا مميزًا حقًا”. وأضافت: “هذه هي الطريقة التي كانت عليها طوال حياتها”.

وظهرت قصة سوزان هويليرت في عدة صحف مشهورة، في كل من الولايات المتحدة و إسبانيا والمملكة المتحدة وحتى الهند.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، “إن قصة سوزان هويليرت جاءت وسط نقص عالمي لأجهزة التنفس الصناعي خلال جائحة فيروس كورونا، وهو جهاز رئيسي في المعركة ضد أمراض الجهاز التنفسي”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

69 − = 60