رسميا.. بلجيكا تصدر مرسوم يعاقب من يبصق أو يسعل على الأشخاص أو يدعي كذبا أنه مصاب بكورونا

همس نيوز ـ بلجيكا

وعد وزير الداخلية بيتر دي كريم (CD & V) يوم الاثنين بأنه سيتخذ أشد الإجراءات ضد أي شخص يبصق أو يسعل عمدا على ضباط الشرطة.

وأكد مكتب دي كريم يوم الاثنين “نريد معاقبة هذا النوع من المواقف بأقصى قدر ممكن”.

وكانت هناك عدة تقارير في الأيام الأخيرة عن حالات يبصق فيها الناس عن قصد أو يسعلون بشكل متعمد على ضباط الشرطة، خاصة عندما يتدخلون لضمان الإمتثال لقواعد المسافة الإجتماعية التي اتخذت لاحتواء جائحة فيروس التاجي الجديد (Covid-19).

وقال دي كريم: “من غير المقبول وغير المفهوم على الإطلاق أن يعامل ضباطنا على خط المواجهة بهذه الطريقة من قبل هذه الأنواع من الأفراد”.

وتسمح مذكرة حديثة من كلية المحامين العامين بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر وسنتين لكل من يدعي كذبًا أنه مصاب بفيروس كورونا، أو يسعل أو يعطس عمداً على شخص آخر.

جاء ذلك بعد أنباء عن اعتقال رجلين في حادثين منفصلين بسبب سلوك عدواني وبصق على الشرطة، وأعادهما قاضي التحقيق إلى السجن، حسبما أوضح مكتب المدعي العام في أنتويرب.

أي شخص يسعل أو يعطس عمدا على المواد الغذائية يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

75 − 68 =