آخر الأحداث

حذاري.. أطفالك قد يقتلونك بكورونا وهم لا يشعرون.. قنبلة صامتة

همس نيوز

وفق الدراسات الطبية، فإن الأطفال وحتى الشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة، قد يصابون بفيروس كورونا، ولكن معظمهم لا تظهر عليهم أي أعراض، وينشرون العدوى بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، وقد يقتلون أقربائهم وهم لا يشعرون، وهذا هو الهدف من الحجر الصحي، يجب أن يبقى الأطفال في المنزل، حتى لا يصبحون قنبلة موقوتة.

الأطفال ناقلون صامتون للعدوى

وتشير الدراسات التي أجريت على الأطفال وفيروس كورونا، إلى أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالفيروس، أو لديهم أعراض أقل عند الإصابة، وينقلوا الجائحة بسرعة.

هناك أشخاصًا مصابون بالمرض في المجتمع وليس لديهم أعراض ولا يعرفون أنهم مصابين، وبالتالي ينشرون العدوى بين الناس بشكل كبير وهم لا يعرفون، وهذا ما وقع بالفعل، فلهذا السبب يجب الإبتعاد عن التجمعات ومخالطة الآخرين إلا عند الضرورة، مع إحترام التباعد الإجتماعي.

لماذا لا يصابون الأطفال بكوفيد-19
هناك العديد من النظريات التي تحاول تفسير هذه الظاهرة، ولكن الخبراء في مجال الصحة العامة عاجزون، إلى الآن، عن تفسير سبب قلة الإصابات في صفوف الأطفال.

ويقول أستاذ علم الفيروسات في جامعة ريدينغ الإنجليزية، إيان جونز، لبي بي سي “لأسباب ليست واضحة لنا بدقة، يبدو أن الأطفال إما تفادوا الإصابة تماما، أو أن إصاباتهم ليست حادة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

66 + = 72