بلجيكا: أول مرة السلطات الصحية تعلن عن وفاة شباب من بلجيكا بكورونا..

همس نيوز ـ بلجيكا

أعلنت السلطات الصحية في بلجيكا رسميا عن موت الشباب أيضا بفيروس كورونا، وقالت تتراوح أعمار الذين ماتو بسبب كوفيد-19 القاتل بين 30 و 104 سنوات.

وسجلت بلجيكا اليوم 64 حالة وفاة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ المجموع 353 حالة وفاة.

وقال المتحدث باسم مركز الأزمات الوطني ستيفن فان خوخت، “هناك عدد من الأشخاص الذين لا يزالون لا يفهمون خطورة الوضع”.

وكان في البداية يروج أن فيروس كورونا يقتل فقط كبار السن الذين يبلغون أكثر من 65 سنة، قبل أن تعلن منظمة الصحة العالمية أن هذه الرواية خاطئة غير علمية، وأن الوباء الحالي لا يفرق بين الشباب والكبار، فقط تختلف نسبة المقاومة عند المناعة.

وأضافت المنظمة أن فيروس كورونا قد تقتل كبار السن في وقت قصير، وتمنح الشباب بعض الأيام، فيجب على الجميع ألا يستخف بها ويحافظ على جميع القواعد المعمول بها حاليا لمكافحة الفيروس.

وللإشارة، أوضحت عدة تقارير نشرت مؤخرا عن موت آلاف الشباب منهم أطباء وشخصيات كبيرة، مما فند رواية “ان كورونا لا تنال من الشباب”.

وأبلغت السلطات الصحية هذا اليوم عن تسجيل 1850 حالة مؤكدة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وبذلك يرتفع عدد الاصابات منذ بدء انتشار الفيروس في بلجيكا الي 9134 حالة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

50 − 44 =