آخر الأحداث

بلجيكا: كوفيد-19 يدفع بعض المستخفين به من شباب بلجيكا إلى الرقود في العناية المركزة

همس نيوز ـ بلجيكا

نقلا عن العالم فان رانست، الخبير في الأوبئة والفيروسات، قالت شبكة VRT “الآن يرقد عدد من الشباب بالعناية المركزة، وقعوا ضحية لكوفيد-19، بعد مشاركتهم في حفلات مغلقة.

وأضاف فان رانست قائلا “يجب أن يعرف الناس ذلك، وأعتقد أن إرتفاع حالات الإصابات ودخول المستشفيلا، رادع بما فيه الكفاية، الأمر ليس مجرد لعبة، فعلا لا أحد يموت في لعبة كمبيوتر، لكن هذا ما يحدث الآن“.

وأعرب فان رانست عن شعوره بالقلق المتزايد من أن نصائح الخبراء لم تصل أبداً للشباب.

وحول إحتمال رفع التدبير أو تمديدها، قال العالم البلجيكي: فقط عندما يصل فيروس كورنا الذروة في حالات الإصابة، حينها فقط، يمكننا التفكير في تقليص التدابير على مراحل، أي بعد ذروة الوباء، سيكون من الممكن تقليل العديد من التدابير تدريجياً، أما الوضع الحالي وفي ظل غياب اللقاح، من الممكن أن يسير الوضع هكذا إلى إشعار آخر“.

وفي نفس الحوار مع شبكة VRT قال فان رانست “إن إعادة الحياة تدريجيا لطبيعتها في بلجيكا يمكن أن يستغرق عاماً كاملاً”.

وأضاف فان رانست، إن تجاوز أزمة كوفيد-19 سيتعين علينا الانتظار حتى ظهور لقاح للفيروس، وقد يستغرق ذلك عاماً على الأقل.

وقال العالِم البلجيكي “قد تنتهي حدة الوباء، لكن ستكون هناك موجة ثانية في ظل البقاء بدون لقاح، أي ستعود حدة الإنتشار وتعود تدابير الإحتواء، يعني ما نشهده الآن، ربما سيتكرر عدة مرات حتى نحصل على اللقاح”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

65 − 64 =