بلجيكا: كورونا تقتل شاب من أصول مغربية (39 عاما).. تاركا طفلة عمرها 4 أشهر

همس نيوز ـ بلجيكا

أفادت مصادر صحفية، أنه من بيت أموات فيروس كورونا في بلجيكا، شاب من أصول مغربية يبلغ من العمر 39 عام من العاصمة بروكسل.

وأشارت المصادر أن الشاب أصبح أب لطفلة قبل حوالي أربعة أشهر .

ونقلت المصادر عن صديقه، أن هذا الأخير اتصلت بالشاب عبر الهاتف الأسبوع الماضي، وقال له إنه مصاب بإنفلونزا بسيطة، وتابع يمزح معه ويضحك قائلا لع “هذا فيروس كورونا الجديد” .

والمفاجأة قي صباح يوم الغد عانى المريض من مشاكل شديدة في التنفس وذهب إلى المستشفي .

وقام الفريق الطبي بإجراء بعض الفحوصات العاجلة، وقبل إختبار الدم، ومن خلال الأعراض، تأكدوا أنه مصاب بالفعل بفيروس كورونا الجديد.

وعلى الفور تم نقله الي غرفة العناية المركزة، من أجل إخضاعه للتنفس الصناعي، لكن ذلك لم ينقذه، وتوفي.

وبحسب التوقعات أن الشاب ذهب إلى المستشفى في المراحل الأخيرة بعد فوات الأوان، وعلى ما يبدو فيروس كورونا ضرب الضحية مبكرا وجعله يعتقد أنها انفلونزا عادية، إلى غاية تدمير الرئة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 3