طبيب بلجيكي يكشف عن معاناة الشباب الشديدة بسبب كورونا رغم أن سجلهم الطبي فارغ

همس نيوز

قال طبيب طوارئ يعالج مرضى وباء فيروس كورونا إن العديد من الشباب الذين تم إدخالهم إلى المستشفى يعانون من “مرض شديد” على الرغم من عدم وجود حالات كامنة.

قال الطبيب Ignace Demeyer، الذي يعمل في مستشفى في آلست، ان عمليات مسح الرئة من الشباب الذين تم إدخالهم إلى قسم الطوارئ “لا تخفي الرعب”.

وقال ديميير في مقابلة تلفزيونية “إنهم جميعا لديهم نفس الشكاوى، لقد مرضوا لمدة أسبوع، وخضعوا للحجر الصحي في المنزل، ثم أبلغوا الأطباء بشكاوى من السعال الجاف وضيق التنفس”.

وقال ديميير، عندما تم فحص وجود الأكسجين في الدم، كانت النتيجة مستويات “الأوكسجين منخفضة جدًا رغم أنهم شباب”.

وقال ديميير إن المستشفى يستقبل بشكل متزايد المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عامًا، أصيبوا بمرض شديد” على الرغم من وجود “سجلات طبية فارغة، لم يسبق لهم أن تعرضوا لمعاناة صحية”.

وقال ديمير “إنهم أشخاص لا يدخنون ولا يعانون من حالات أخرى مثل السكري أو قصور القلب”، مضيفًا أن الأطباء يمكنهم “بالطبع” الاستمرار في شفاء هؤلاء المرضى، لكنهم يصفون الوضع بأنه قد يهدد الحياة.

وجاءت تعليقات ديميير بعد أن وضعت بلجيكا مجموعة من الإجراءات التقييدية في محاولة للحد من انتشار الفيروس، بناءً على مشورة لجنة الخبراء المعنية بالفيروس التاجي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 3