مستوطنون يقتحمون الأقصى من باب المغاربة بمساعدة شرطة الإحتلال وإعتداءات في الضفة

همس نيوز

قام عشرات المستوطنين، بإقتحام ساحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، خلال ساعات الصباح.

وكان الإقتحام من باب المغاربة، وتحت حماية شرطة الاحتلال، وفق ما أكدته مواقع فلسطينية محلية.

وجاء هذا الإقتحام في ظل إغلاق شرطة الإحتلال الإسرائيلي لمعظم أبواب المسجد.

وشن المستوطنون عدة اعتداءات بحق الفلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

ولفتت المصادر إلى أن شرطة الاحتلال فتحت ثلاثة من أبواب المسجد الأقصى، فيما أغلقت باقي الأبواب أثناء الاقتحام.

وكذالك اقتحم مستوطنون بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، أطراف قرية الجانية غربي رام الله، فيما احتجز جنود الاحتلال عددا من مركبات الفلسطينيين في جنين.

وقال موقع “وفا” الفلسطيني، اقتحم مستوطنون بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، أطراف قرية الجانية غرب رام الله.

ووفق شهود عيان، صرحو لـ”وفا” بأن مجموعة من المستوطنين حاولت اقتحام قرية الجانية غرب رام الله بحماية جيش الاحتلال، ما أدى لوقوع مواجهات مع الشبان الذين تصدوا لهم، رغم إطلاق جنود الاحتلال النار وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوب الشبان.

يشار إلى أن هذه المرة الثانية خلال أسبوع يحاول فيها الستوطنون اقتحام القرية بحماية الجيش، وفق نفس المصدر.

وفي خبر آخر قال موقع “وفا”: حطم مستوطنون، فجر اليوم الأحد، زجاج 20 مركبة في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس لـ”وفا”، إن مستوطنين هاجموا الجهة الغربية من بلدة حوارة، قرب منتزه “كنتري حواره” واستهدفوا 20 مركبة بالحجارة، ما أدى إلى الحاق أضرار بها.

وأضاف أن الأهالي تصدوا للمستوطنين اللذين أطلقوا النار بشكل عشوائي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 57 = 66