بلجيكا: المستشفيات البلجيكية تستنجد من هذه المشاكل

همس نيوز

شهدت المستشفيات البلجيكية طوابير من البشر، في أقسام المستعجلات والطوارئ، وفقاً لتقرير شبكة VRT الفلمنكية.

وبعدما أوقفت وزيرة الصحة البلجيكية “ماغي دي بلوك” جميع التدخلات والاستشارات الطبية غير العاجلة، بدأ بعض من يشتبه فيهم أنهم مرضى بكورونا، يتصرفون بطريقة عدوانية، وفق ما قاله أحد المسؤولين لقناة VRT.

وقال الدكتور، جان ستروبانتس، أحد كبار الأطباء في مستشفى ZNA Middelheim في أنتويرب: “إن المختبرات لا تستطيع مواكبة الموقف لا أعرف كيف سنتعامل مع هذا الأمر في الأسابيع المقبلة.

وفي نفس السياق قال الدكتور إجناس ديماير أحد كبار الأطباء في مستشفى OLV في آلست: إن بعض المرضى يتصرفون بخشونة، ويجبروننا بالقوة على إجراء الإختبار، موضحاً أن هناك عنف لفظي وأحيانًا جسدي.

ورغم ذالك دافعت وزيرة الصحة “دي بلوك”، عن قرارها بتعليق جميع عمليات المستشفى والإختبارات والمواعيد غير العاجلة، وقالت “إن هذا الإجراء ضروري لتخفيف العبء على المستشفيات البلجيكية على خلفية حالة الطوارئ الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وأضافت دي بلوك : “بهذه الطريقة تحتفظ المستشفيات بالقدرة على علاج المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا كوفيد-19 وتقديم أفضل رعاية ممكنة في جميع الأوقات.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 2