صواريخ كاتيوشا تقصف قاعدة عراقية تضم قوات أجنبية من التحالف الدولي.. ماهي الخسائر؟

همس نيوز

مرة أخرى الصواريخ تقصف قاعدة التاجي قرب العاصمة العراقية، اليوم السبت، والتي تضم قوات أجنبية من التحالف الدولي، وفق بيان الجيش العراقي.

هذا القصف الصاروخي، يعتبر ثاني هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوع.

وبحسب المصدر العسكري العراقي، ان قصف قاعدة التاجي العسكرية، حيث توجد قوات للتحالف بقيادة الولايات المتحدة، بـ 33 صاروخ كاتيوشا، جاء من طرف مجهولين.

وأكد المصدر، ان الهجوم أدى إلى إصابة عدد من منتسبي الدفاع الجوي وإن حالتهم حرجة جدا.

وعثرت قوات الجيش العراقي على سبع منصات تم إطلاق الصواريخ منها في منطقة أبو عظام قرب التاجي شمالي العاصمة بغداد، ووجدت فيها 24 صاروخا جاهزا للإطلاق، حيث عملت على إبطال مفعولها، يقول البيان العسكري.

وأضاف بيان الجيش، ان القوات الأمريكية أو القوات الأجنبية الأخرى يجب ألا تستخدم الهجوم ذريعة للقيام بعمل عسكري دون موافقة العراق. وطالب جميع القوات الأجنبية بسرعة الانسحاب وفق قرار البرلمان.

وللإشارة، سقطت 10 صواريخ “كاتيوشا” داخل نفس القاعدة، يوم الأربعاء الماضي، وأوقعت قتيلين من الجيش الأمريكي ومتعاقدا بريطانيا، مع إصابة 12 آخرين بجروح، وفق إحصاء صادر عن “البنتاغون”.

واتهمت واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي بالوقوف وراء الهجوم، وشنت غارات جوية على 5 أهداف للكتائب جنوبي العراق، فجر الجمعة، ما أدى إلى مقتل 5 من أفراد الأمن العراقيين فضلا ومدني.

وتقع قاعدة التاجي، في قضاء يحمل الاسم نفسه، على بعد 35 كيلومترا شمال بغداد، وتستضيف جنودا أمريكيين وقوات أخرى أجنبية من التحالف الدولي المناهض لتنظيم الدولة.

وتعرضت قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين، فضلا عن سفارة واشنطن ببغداد، لهجمات صاروخية متكررة على مدى الأشهر الماضية، قتل في أحدها متعاقد مدني أمريكي قرب كركوك شمالي البلاد.

إقرأ أيضا: مقتل بريطاني وأمريكيين بقصف على معسكر في العراق بصواريخ كاتيوشا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

83 − = 79