مقتل جندي تركي و 3 من المعارضة السورية وإصابة مدنيين بمفخخة.. من وراءها؟

همس نيوز 

أشارت مصادر مؤكدة إلى مقتل جندي تركي، و3 من المعارضة السورية، وإصابة 10 آخرين، بينهم سبعة مدنيين، في انفجار سيارة مفخخة في مدينة رأس العين شمال سوريا، وفق ما أعلنت عنه ولاية شانلي أورفا التركية في بيانها.

وبحسب البيان، الهجوم نفذته الوحدات الكردية المسلحة، ونفس التفاصيل أكدتها وكالة أنباء “IHA” التركية.

وكان الإعلام التركي، قد ذكر أن سيارة مفخخة انفجرت في مدينة رأس العين، والتي تخضع لسيطرة قوات “نبع السلام” التركية.

ونقلت الوكالة التركية، عن مصادرها، أن الوحدات الكردية المسلحة تقف خلف الهجوم.

فيما قال مرصد “ستيب” التابع للمعارضة السورية، إن سيارة مفخخة انفجرت قرب حاجز مشترك للجيش الوطني السوري، والشرطة في المدينة السورية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

88 − 85 =