منظمة الصحة العالمية تعلن رسميا تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي.. ماذا يعني ذالك ؟

همس نيوز 

أعلنت المصدر: بوابة الشرق تصنيف فيروس كورونا (كوفيد-19) باعتباره وباءً عالميا.
وقالت المنظمة، خلال مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء: “رفع درجة الخطر إلى الدرجة القصوى ويمكن تصنيفه كوباء عالمي، وهناك 4291 حالة وفاة و118 ألف حالة إصابة بالفيروس في 114 دولة”.
وأضافت المنظمة أن فيروس كورونا أصبح وباءً عالمياً مع تزايد انتشاره في 114 دولة.
وتزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا بوتيرة سريعة مؤخراً حيث أصاب أكثر من 118 ألف حالة حتى الآن.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “تيدروس أدهانوم غيبريسوس” – في المؤتمر الصحفي – إنه في الأسبوعين الماضيين ازداد عدد الحالات خارج الصين 13 ضعفاً وكما تضاعف عدد البلدان المتضررة ثلاث مرات”.
وتابع “تيدروس”: “في الأيام والأسابيع المقبلة، نتوقع أن نرى عدد الحالات وعدد الوفيات وعدد الدول المتضررة يرتفع أكثر”.
ماذا يعني الوباء؟

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يتم الإعلان عن تحول المرض إلى وباء، عندما ينتشر هذا المرض أو الفيروس في جميع أنحاء العالم بشكل يفوق التوقعات، ويكون للبشر مناعة ضئيلة تجاهه.
وتٌعرف الصحة العالمية الوباء العالمي بأنه “مرض ينتشر على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ومن شأنه أن يكون مكلفاً بتداعيات سياسية واقتصادية كبيرة”.
وحسب وكالة الصحافة الفرنسية فتحول الفيروس إلى وباء يعني أن حظر السفر وإغلاق الحدود لن يكونا كافيين لاحتواء الأزمة.. فمن بين التدابير توفير جميع الإمدادات الطبية في المستشفيات في مختلف دول العالم، وإعدادها لاستقبال أعداد كبيرة من المرضى، وتخزين جميع مضادات الفيروسات، بالإضافة إلى توزيع معدات الوقاية الشخصية كالكمامات ومطهرات اليد، وإجبار الأشخاص على استخدامها.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت فيروس كورونا في 30 يناير الماضي أنه “حالة طوارئ للصحة العامة ذات بعد عالمي”.
ويقول مدير الطوارئ في المنظمة مايكل ريان إنه لا علاقة للوباء بخطورة المرض بل يتعلق الأمر بانتشاره الجغرافي، حيث تعرفه منظمة الصحة العالمية على أنه وضع “يكون فيه العالم بأكمله معرضا على الأرجح لهذا المرض وربما يتسبب في إصابة نسبة كبيرة من السكان بالمرض”.

المصدر: بوابة الشرق

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

+ 23 = 27