آخر الأحداث

سيناريو سيئ: بعض مقاطعات الدار البيضاء تكتسي حلة جديدة فقط بسبب زيارة الملك!

همس نيوز 

تحسبًا لزيارة الدار البيضاء، من طرف الملك المغربي محمد السادس، التي من المقرر أن تشهد بعض التدشينات الملكية، تشهد العديد من الأحياء البيضاوية استنفارا كبيرا. وأدى ذالك إلى تزيينها وتنظيف وترميم شوارعها. وخصوصا بمقاطعة سيدي البرنوصي، وبمقاطعة أنفا، التي قد يزورهما الملك هذه الأيام.

ومع إرتباك واضح لدى مسؤولي العاصمة الإقتصادية، تشهد هذه الأخيرة، تزيين الطرقات التي كان يشتكي منها البيضاويون المؤدية إلى مدينة الرحمة ذات الكثافة السكانية العالية، المنتمية إلى تراب جماعة دار بوعزة. مع العلم أن معظم المشاريع ما تزال متعثرة بعدما كان مفترضا أن تخرج إلى حيّز الوجود في وقت سابق، ناهيك عن الفوضى التي تطبع غالبية شوارعها، وفق ما قالته هسبريس.

لكن ما يتبادر إلى ذهن بعض المحللين المتابعين للشأن المغربي، هي الأجوبة المفقودة لعدة تساؤلات: لماذا المدن المغربية تنتظر قدوم الملك لتفرح بالتزيين والنظافة والتشجير وغياب “المشرملين” والأمن وخلق النظام و…؟ لماذا الساسة المسؤولين لا يخشون من قلم التاريخ إذا كانوا لا يخشون من قلم الملائكة؟ متى سينتهي هذا السيناريو الذي بدأ منذ قدوم الملك محمد السادس إلى الحكم؟ هل للملك علم بهذا الفلم الذي يتم إخراجه قبل زيارته للمناطق والمدن؟ والمثير للجدل هو إذا كان العاهل المغربي يعلم بما تنسجه الدوائر المقربة منه، ولا يجد ما يغير به هذه الخريطة السياسية ـ الإجتماعية، التي أرهقت عدة أجيال التي لم يستمع إلى صوتها أحد، منها من قضى نحبه ومنها من ينتظر.. ومازال الإنتقاد والتعبير عن الغضب والسخط على الواقع الحالي لعدة مستويات، هو الرائج بقوة على مواقع التواصل الإجتماعي، والعاقل لا يحتاج إلى كثير من الوقت ليفهم هذا، تقول بعض الآراء المغربية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

48 − = 41