سقوط شهيد برصاص الاحتلال الإسرائيلي جنوب نابلس

همس نيوز ـ متابعة

اعلن الدكتور قاسم دغلس مدير مستشفي رفيديا استشهاد الشاب محمد عبد الكريم حمايل 15 عاما متاثرا بجروحه الخطيرة برصاص الاحتلال في بيتا جنوب نابلس صباح اليوم
وكان أصيب اكثر من خمسين مواطنا على الأقل صباح اليوم الأربعاء، بعد اقتحام اكثر من 40 دورية عسكرية إسرائيلية لمنطقة جبل العرمة شرق بيتا .
وافاد د. طريف عاشور الناطق باسم وزارة الصحة بان عدد الاصابات حتى اللحظة وصل الى ١٧ اصابة من بيتا ، ووصول حالة خطرة لطفل ١٧ عاما مصاب برصاصة حي بالراس ووضعه حرج جدا.
وافادت وزارة الصحة بانها تعاملت مع ١٣ اصابة في مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، وصلت من جبل العرمة. بينها إصابة خطيرة بالرصاص الحي في الرأس ( في غرفة العمليات )، وأخرى متوسطة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط ( في العناية المكثفة )، باقي الإصابات مستقرة.
وقالت مصادر طبية لمعا ان عشرات الإصابات وقعت في صفوف المواطنين، عشرة منهم أصيبوا برصاص مطاطي أحدها في الرأس ووصفت الاصابات بالمتوسطة، فيما أصيب عدد منهم بالقدم بينهم الصحفي بكر عبد الحق مراسل تلفزيون فلسطين .

وقالت مصادر محلية “ان جنود الاحتلال أطلقوا العشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي على المواطنين خلال دقائق محدودة وبشكل عشوائي خلال اقتحام منطقة العرمة مما اوقع إصابات كبيرة” .

وأكدت المصادر أن قوات اعتقلت ثلاثة شبان على الأقل، بينماأصيب العشرات بحالات اختناق بينهم وزير مقاومة الاستيطان وليد عساف.

ولا تزال المواجهات مستمرة حتى اللحظه، فيما تحاول قوات الاحتلال تأمين وصول عشرات المستوطنين إلى منطقة جبل العرمة الأمر الذى يرفضه المواطنين.
المصدر: معا نيوز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

53 + = 54