وزيرة الصحة البلجيكية ورئيس الصين يزفان أخبار سعيدة حول فيروس كورونا

همس نيوز

الخبر الأول الذي يبعث السرور، جاء من مسؤولين كبار في بلجيكا، حيث أعلنت رئيسة حكومة بلجيكا المؤقة، صوفي ويلميس، ووزيرة الصحة العامة ماجي دي بلوك، أن بلجيكا ستبقى في المرحلة الثانية المعززة، (على خلفية فيروس كورونا). وستظل المدارس مفتوحة، والناس ليسوا مضطرين بالضرورة إلى البقاء في منازلهم عن العمل ولم يتوقف الجمهور. ويُنصح أولئك الذين يتعرضون لخطر أكبر للإصابة بفروس كرونا، بتجنب الإحتكاك مع العديد من الأشخاص، سواء في الداخل أو في الهواء الطلق.

وأشارت مصادر مقربة من الوزيرة ماجي دي بلوك أن الباب الوحيد الذي دخلت منه كورونا إلى البلاد، هو عودة المواطنين الذين كانوا في شمال إيطاليا المتضررة من الفيروس، خلال العطلة الماضية، وهذا الباب قد تم إغلاقه والسيطرة عليه بمجموعة من التدابير الصارمة، وإن كانت ستضر بالإقتصاد البلجيكي.

والخبر السار الثاني، هو أن الأمل جاء من الصين، حيث قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، إن سلطات بلاده نجحت في السيطرة عمليا على فيروس “كورونا” في بؤرة تفشيه بمقاطعة هوبي.

وأضاف الرئيس الصيني أن الخطوات الأولى الهادفة إلى إعادة الاستقرار وتغيير الوضع في مقاطعة هوبي ومدينة ووهان قد تم تحقيقها، مضيفا أن تأثير تفشي فيروس “كورونا” على اقتصاد هوبي لن يستمر على المدى الطويل.بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

إقرأ أيضا: الصين تؤكد أن عشرات الآلاف تعافوا من “كورونا” بفضل الطب التقليدي الصيني

وتوجه الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، إلى مستشفى هوهشنشان لتفقده، وذلك بعد وصوله إلى مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس.

واطلع شي على أعمال المستشفى وإجراءات علاج المرضى وحماية العاملين الطبيين والبحوث العلمية هناك.

كما زار أيضا المرضى الذين يتلقون العلاج هناك وقدم تحياته إلى كافة الأطباء والموظفين العاملين هناك الذين يكافحون الوباء في الخط الأمامي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

8 + 1 =